كورونا 2020 يزيد أوجاع الفنانين: وفاة وإصابة ورحلة طويلة للعلاج

٣ اشهر مضت ٩٩
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

شهد العام الجاري 2020 عدة صدمات كبيرة للوسط الفني بين المرض والوفاة، خاصة مع تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) الذي رحلت فيه الفنانة رجاء الجداوي، بينما توفي آخرون بسبب الوباء، إضافة إلى أن هناك آخرين قد تعرضوا للمرض والإصابة بالفيروس وعدد آخر قام بإجراء عملية جراحية.

«الدستور» ترصد في التقرير التالي أبرز هؤلاء الفنانين:

البداية كانت من خلال الوفاة حيث شهد الوسط الفني وفاة عدد كبير من الفنانين أبرزهم الفنان ابراهيم فرج الذي كان قد تعرض للإصابة في تركيا أثناء تصوير أحد أعماله الفنية هناك، بينما انتقل إلى القاهرة بعد تدخل السفارة ونقابة المهن التمثيلية في الأمر ليتم الإعلان عن خبر وفاته أثناء فترة علاجه.

كما شهد الوسط الفني صدمة كبيرة أيضًا بوفاة الفنان حسن حسني الذي دخل الوسط الفني في حالة حزن بعد سماع نبأ رحيله وهو الذي أثار جدلًا أثناء جنازته لعدم حضور الفنانين حيث تواجد في مستشفى دار الفؤاد لتلقي العلاج والذي خرج منه إلى مثواه الأخير؛ إضافة إلي وفاة الفنانة رجاء الجداوي التي توفيت مساء أمس بعد صراع مع وباء فيروس كورونا الذي استمر معها لما يقرب من 40 يومًا تواجدت في مستشفي العزل بمحافظة الإسماعيلية.

ولم يسلم الوسط الفني من الصدمات، خاصة بعد أن أعلن عدد من الفنانين إصابتهم بفيروس كورونا كان أولهم الفنان مصطفي درويش الذي أعلن عن إصابته وتم شفاءه فيما لم يكن هو وحده الذي أصيب حيث يعاني كل من الفنان كريم قاسم والفنانة إيمان العاصي من الوباء القاتل، حتى كتب لهما الشفاء.

خلال تلك الأحداث، أعلن الفنان أشرف زكي نقيب المهن التمثيلية، رئيس أكاديمية الفنون بتركيب دعامة في القلب بعد شعوره بالاجهاد بينما تعرض الفنان عبدالله مشرف لإصابة بالجلطة هو الآخر، لتعلن ابنته عن تمام الشفاء بعد إجراء عدد من التحاليل والفحوصات.

أخيرًا، أعلن الفنان محمد صلاح آدم تعرضه للإصابة بفيروس كورونا المستجد، حيث يتواجد حاليا في مستشفي الصدر بالعباسية للخضوع لفترة العزل داخل المستشفي ليكون هو أخر صدمات تعرض لها الوسط الفني مؤخرًا.

  1. الاخبار
  2. اخبار ترفيه فن والمشاهير