نددوا بتصرفاتها بحق المهاجرين ذوي الأصول الأفريقية.. وسائل الإعلام الفرنسية تناقش دور الشرطة

٣ اشهر مضت ٩٣
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

ناقشت وسائل الإعلام الفرنسية عمل جهز الشرطة فيما يتعلق بالمهاجرين ذوي الأصول الأفريقية، بعد أن خرجت مظاهرات منددة بعنصرية وعنف رجال الشرطة.

وسلطت حلقة (2020/7/6) من برنامج "المرصد" الضوء على تغطية الإعلام الفرنسي للعنصرية ضد المهاجرين، خصوصا سلوك الشرطة الفرنسية في التعامل معهم، كما استمعت إلى العديد من الإعلاميين الفرنسيين والمسؤولين في جمعيات تنشط في مجال مكافحة الخطاب العنصري.

وأعاد نقاش الإعلام الفرنسي قصص التعامل العنصري من قبل الشرطة، وهو -بحسب مراقبين- سابقة جديدة لم تكن موجودة في الإعلام الفرنسي من قبل.

وقال مدير قسم السياسة والأبحاث بمعهد "آي بي إس أو إس" ستيفان زومستيغ إن وسائل الإعلام الفرنسية تواجه انتقادات فيما يتعلق بتغطيتها لقضايا عنف الشرطة، إما من منظمات حقوق الإنسان أو نقابات الشرطة، لكنني أرى أن التغطية كانت موضوعية وتظهر حجم العنف المرتكب من قبل رجال الشرطة.

بينما عبر رئيس نادي الإعلام الأفريقي لويس ماغلوار كومايو عن قناعته بأن وسائل الإعلام الفرنسية لم تلعب الدور المناسب في ما يتعلق بالعنف ضد المهاجرين، بل ساهمت في توتير الوضع، ولم تقم بدورها التثقيفي في منع المواجهات بين الشرطة والمحتجين في المظاهرات التي نددت بتعامل الشرطة العنصري.

ودفعت كثافة الاحتجاجات ضد العنصرية السلطات الفرنسية إلى اتخاذ حزمة من القرارات، كان من بينها حظر استخدام الشرطة أسلوب الخنق ضد المشتبه بهم أثناء توقيفهم.

جدير بالذكر أن الاحتجاجات ضد التمييز العنصري تحولت إلى حركة معولمة بدأت في أميركا وانتشرت في العديد من الدول.

  1. الاخبار
  2. اخبار سياسية