السعدون: نسبة تجار البلازما في العراق قليلة مقارنة بالمتبرعين

٣ اشهر مضت ٩٧
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

اعتبر الخبير السياسي العراقي مصلح السعدون أن أزمة بيع بلازما المتعافين من فيروس كورونا بالبلاد، بدأت في ظل محاولة من قبل الكوادر الطبية استخدام بلازما دم المتعافين من وباء كورونا وذلك باعطائها إلى المصابين والتي تم تجربتها في المساعدة على الشفاء من خلال إيجاد مضادات للفيروس سبق لها وأن قاومته في جسم المتعافين.

أضاف السعدون لـ"الدستور":" بعض المتعافين استغل هذه الحاجة ببيع البلازما بحيث وصل سعرها إلى 4000 دولار نتيجة الظروف الاقتصادية التي يمر بها العراق والعالم، خاصة المصابين بالفيروس"، لافتًا إلى أن نسبة المستغلين قليلة قياسًا بالمتبرعين مجانا بالبلازما.

أشار إلى انتشار رسائل على وسائل التواصل عن أرقام أشخاص تعافوا من الوباء، تفيد بأنهم مستعدون للتبرع للمرضى المصابين مجانا:" حتى إن أحد المتبرعين من أهالي البصرة أراد التبرع ببلازما الدم لمصاب في محافظة كركوك شمال العراق لم يستطع أن يذهب للمصاب بسبب الحظر وعدم توفر وسيلة نقل للمتبرع".

  1. الاخبار
  2. اخبار عربية ودوليه