عام / رئيس لجنة مكافحة الإرهاب بمجلس الأمن يؤكد أن تهديدات الإرهاب والتطرف في ظل كوفيد-19 ما زالت محسوسة

٣ اشهر مضت ٨٥
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل
نيويورك 15 ذو القعدة 1441 هـ الموافق 6 يوليو 2020 م واس أوضح مندوب جمهورية تونس الدائم لدى منظمة الأمم المتحدة رئيس لجنة مكافحة الإرهاب بمجلس الأمن السفير قيس قبطني، أنه رغم التغييرات بسبب كوفيد -19 ، ما زالت التهديدات التي يشكلها الإرهاب والتطرف العنيف المؤدي إلى الإرهاب محسوسة في جميع أنحاء العالم. جاء ذلك في كلمته خلال الأسبوع الافتراضي لمكافحة الإرهاب 2020 الذي أطلقته الأمم المتحدة اليوم بعنوان "التحديات الاستراتيجية والعملية لمكافحة الإرهاب في بيئة وبائية عالمية". وأشار قبطني إلى أن لجنة مجلس الأمن بذلت بدعم من المديرية التنفيذية لمكافحة الإرهاب، جهودا دؤوبة لضمان بقاء مجلس الأمن على علم ومستجيب ومتحد في منع ومواجهة التهديد الإرهابي في هذه الظروف الاستثنائية. وأبان أنه بالاعتماد على مشاركة المديرية التنفيذية لمكافحة الإرهاب مع الدول الأعضاء وشركائها الرئيسيين الآخرين نشرت المديرية مؤخرًا تقريرًا تحليليًا عن كوفيد - 19 والإرهاب ومكافحته، وكيف سعت الجماعات الإرهابية لاستغلال الوباء، فضلا عن الآثار المحتملة القصيرة وطويلة الأجل لـ كوفيد - 19 على مكافحة الإرهاب والقضاء عليه. وقال السفير قبطني: ربما أدى الوباء إلى الحد مؤقتًا من الأنشطة التنفيذية للجماعات الإرهابية، عن طريق الحد من قدراتها على ارتكاب جرائم ضد الحشود الكبيرة والأهداف السهلة وتعطيل تحركاتها ومواردها وسلاسل الإمداد، إلا أنه مع ذلك، يطرح أيضًا العديد من التحديات في جهود مكافحة الإرهاب على مستوى العالم. // انتهى // 03:45ت م 0294
  1. الاخبار
  2. اخبار السعودية