طبيبة: «لحمة العيد» تقلل التوتر وتحسن الحالة النفسية

١ سنه مضت ٨٦٠
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

أيام قليلة تفصلنا عن الاحتفال بعيد الأضحى المبارك، وكعادة المصريين دائما ما يربطون الأعياد والمناسبات بتناول الطعام، فاللحم والفتة من الأطعمة الشهيرة في العيد.

وترتبط مظاهر الاحتفال بعيد الأضحى باللحمة وذبح الأضحية عقب أداء صلاة العيد، وتوزيعها على الفقراء والمحتاجين ليأخذ كل منهما نصيبه مما يسبب لهم حالة من السعادة والبهجة.

وتنتظر الأمة الإسلامية هذه الأيام المباركة ليجتمع فيها الأسرة على مائدة واحدة يتناولون الطبق الشهير من الفتة أول أيام العيد الذي يساهم في لم الشمل.

وهناك تأثيرات نفسية ترتبط بتناول لحم عيد الأضحى، حيث أكدت راندا الطحان، أخصائي الإرشاد النفسي والاجتماعي، أن اللحوم تحتوي على حمض اللينوليك الذي يحارب التوتر، بجانب أن لحمة الضأن تعتبر مصدر غني بالحديد.

وهناك مناطق في الدماغ مرتبطة بالذاكرة والمزاج تحتوي على تركيزات الحديد الموجودة في اللحوم وتعمل على تحسين واستقرار المزاج.

علاوة على لم شمل الأسر على مائدة واحدة يزيد من الشهية ويصاحبه حالة من السعادة طبقا لدراسة أجريت في جامعة أكسفورد أوضحت أن تناول الطعام وسط مجموعات يساعد على إفراز هرمونات السيروتنين والاندروفين والدوبامين وهما هرمونات مسئولة عن تحسين المزاج والحالة النفسية، لذلك اللحمة هي مفتاح السعادة في عيد الأضحى.

  1. الاخبار
  2. لايف ستايل