الحلقة الأخيرة من «الفتوة»: عودة حسن إلى الفتونة عد هزيمة عزمي وموت سيد اللبان

١ اسبوع مضت ٣٩

نشر الفنان أحمد زاهر بوستر مسلسل «الفتوة» متمنيًا لابنته الفنانة «ليلى» التي تشارك في العمل النجاح والتوفيق - صورة أرشيفية نشر الفنان أحمد زاهر بوستر مسلسل «الفتوة» متمنيًا لابنته الفنانة «ليلى» التي تشارك في العمل النجاح والتوفيق - صورة أرشيفية تصوير : آخرون


شهدت أحداث الحلقة الأخيرة، من مسلسل «الفتوة»، باستعداد حسن الجبالي (ياسر جلال)، للعودة إلى الجمالية، ويترك ليل (مي عمر)، في الكسر حرصاً على سلامته، وتخاف جميلة (نجلاء بدر)، على عزمي (أحمد صلاح حسني)، وتطلب منه عدم الخروج لمواجه حسن.

وينضم رجال المدبح إلى عزمي، وفي لحظة دخول حسن الجمالية، ينضم رجال المعلم أحمد، فتوة الحطابة، إلى عزمي بعد ان دفع لهم مقابل خيانة حسن، فيدخل جعفر، مع مجموعة من الفرسان، ويخبر عزمي ان سيد اللبان (رياض الخولي)، هو من قتل المعلم صابر وحسيبه وأحمد الجبالي.

ويتفق الرجال على عدم الدخول في العركة، وان يلتقي حسن وعزمي، بالنبوت، وينتصر حسن، ويطلب منه شيخ الحارة عدم قتل عزمي، حتي يحافظ على حب الناس له، فيعفوا عنه.

ويذهب سيد اللبان إلى الكسر، لأخذ ليل والذهب، فيقتله الاعور، وتساعد جميلة، نورا (ليلي أحمد زاهر)، في الهروب، بمساعده عبده اللبان، وتبحث جميلة عن عزمي، فيتجمع حوله أهالي الجمالية، شامتين.

ويسمح حسن للعربجية بالعودة إلى الجمالية، ويساعد اهالي الكسر في عمل باب القبول، ويتزوج نورا وعبده، وشكر (هنادي مهنا) ومبروك (أحمد خالد صالح).

وبعد مرور عام على عوده حسن إلى الجمالية، يقرر توزيع الذهب على الفقراء، بعد عدم ظهور مالك له، وتضع ليل مولدها، ويسميه حسن، أحمد، ويكتب حسن وصيته، لابنه ويأكد عليه الرضا والالتزام بالحق وحب الناس وتقوي الله.

الوضع في مصر

اصابات

15,003

تعافي

4,217

وفيات

696

الوضع حول العالم

اصابات

5,037,764

تعافي

1,993,037

وفيات

326,413

  1. الاخبار
  2. اخبار ترفيه فن والمشاهير