دار الإفتاء: من يدعو لصلاة العيد على أسطح المنازل «آثم»

٢ اسابيع مضت ١٧

 - صورة أرشيفية - صورة أرشيفية تصوير : المصري اليوم


أكدت دار الإفتاء المصرية أن من صلى صلاة العيد في المنزل سيحصل على أجرها كاملا، ومن يفعل ذلك سيأخذ ثوابا أكبر لأنه أكثر حرصا على حياة الناس وهو ما يدعو إليه الإسلام، والله قال: «وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا»، ومن خالف تلك الإجراءات الاحترازية ودعا للصلاة في المساجد أو على أسطح المنازل أو أي تجمع في أي مكان فهو آثم في ظل انتشار فيروس كورونا.

فيما أصدرت وزارة الأوقاف تنبيه وتعميم لجميع الأئمة والعاملين بالأوقاف حول المسموح به في العيد وهو تشغيل مكبرات الصوت بالتكبير المذاع عبر إذاعة القرآن الكريم دون السماح بفتح المسجد أثناء التكبير أو السماح بصلاة العيد داخل المسجد أو خارجه أو التكبير المباشر من الإمام أو العمال أو غيرهم، فقط فتح مكبرات الصوت لإذاعة التكبيرات المذاعة عبر إذاعة القرآن الكريم شأن ما تم في إذاعة قرآن المغرب والفجر خلال شهر رمضان، مع التحذير الشديد من أي مخالفة في ذلك.

وصرح الدكتور عبدالله حسن، المتحدث الرسمي باسم وزارة الأوقاف، بأن الوزارة في إطار استعداداتها لإتمام خطة إحلال وتجديد وصيانة وفرش المساجد على مستوى الجمهورية ستبدأ يوم الأحد ١٥ شوال في توزيع دفعة السجاد الجديدة وقدرها ٣٠٠ ألف متر على المديريات الإقليمية لاستكمال فرش المساجد التي تم الانتهاء من إحلالها وتجديدها أو صيانتها أو تلك المساجد التي تحتاج إلى تجديد فرشها.

الوضع في مصر

اصابات

15,003

تعافي

4,217

وفيات

696

الوضع حول العالم

اصابات

5,037,764

تعافي

1,993,037

وفيات

326,413

  1. الاخبار
  2. اخبار مصر