بسبب «كورونا»..آخر أيام رمضان أقل زحاما وأضعف شراء (صور)

٢ اسابيع مضت ٢٢

اقبال متوسط على الأسواق والمحلات التجارية والمولات لشراء ملابس ومستلزمات عيد الفطر رغم تفشى فيروس كورونا اقبال متوسط على الأسواق والمحلات التجارية والمولات لشراء ملابس ومستلزمات عيد الفطر رغم تفشى فيروس كورونا تصوير : محمود طه


شهدت الساعات الأخيرة من شهر رمضان إقبالا ملحوظاً على الأسواق والمحلات التجارية والمولات لشراء الملابس.

وعلى الرغم من استمرار جائحة «كورونا»، إلا أنها لم تمنع الأهالي من النزول إلى الشوارع لشراء «ملابس العيد»، لكنها تسببت في تقليل الزحام المعهود على شراء الملابس في مثل هذا الوقت من كل عام، وخصوصاً مناطق العتبة والموسكي والجيزة وشبرا الخيمة والمطرية وأسواق المحافظات التجارية إلى جانب توقف جميع وسائل المواصلات عند الساعة التاسعة مساءً.

اقبال متوسط على الأسواق والمحلات التجارية والمولات لشراء ملابس ومستلزمات عيد الفطر رغم تفشى فيروس كورونا

اقبال متوسط على الأسواق والمحلات التجارية والمولات لشراء ملابس ومستلزمات عيد الفطر رغم تفشى فيروس كورونا

وأجمع أصحاب المولات التجارية وتجار الملابس في القاهرة والجيزة والقليوبية، والمحافظات، أن حركة البيع تأثرت بسبب الوباء وإجراءات الحظر مما أدى إلى حدوث كساد، مؤكدين أن الأيام الأخيرة شهدت اقبالاً ملحوظا على الرغم من إجراءات الحظر، موضحاً أن التجار قدموا تخفيضات كبيرة وحقيقية لتعويض الأيام التي توقفت فيها المحلات، كما أن إقبال الناس على شراء الملابس هذا العام شهد زيادة ملحوظة، موضحًا أن الإقبال عوضهم عن كساد الأيام الماضية بسبب «كورونا».

اقبال متوسط على الأسواق والمحلات التجارية والمولات لشراء ملابس ومستلزمات عيد الفطر رغم تفشى فيروس كورونا

اقبال متوسط على الأسواق والمحلات التجارية والمولات لشراء ملابس ومستلزمات عيد الفطر رغم تفشى فيروس كورونا

كما يقول حسين عزت صاحب محل ملابس، أن الزبائن ينتظرون الأيام الأخيرة من رمضان أملا في التخفيضات، ورغبة التجار في تصريف بضائعهم الراكدة قبل انتهاء الموسم وحوافز البيع التي يقدمونها.

اقبال متوسط على الأسواق والمحلات التجارية والمولات لشراء ملابس ومستلزمات عيد الفطر رغم تفشى فيروس كورونا

وقالت سهيرعبدالله، موظفة، اصطحبت أبنائي لشراء ملابس العيد، وانتظرت الأيام الأخيرة من رمضان حيث تشهد المحلات انخفاضا كبيرا في الأسعار خاصة في الأماكن الشعبية، وعلى الرغم من فيروس كورونا وعدم خروجنا إلى المتنزهات إلا أن فرحة العيد لا تكتمل إلا بالملابس الجديدة.

وتقول هيام على، إنها تحرص كل عام على النزول لشراء ملابس العيد في الأيام الأخيرة من شهر رمضان، موضحةً أن انتشار «كورونا» لم يمنعها من شراء ملابس العيد لأطفالها وادخال البهجة عليهم ككل عام، موضحةً أنها عادة يحرص عليها الجميع كل عام.

اقبال متوسط على الأسواق والمحلات التجارية والمولات لشراء ملابس ومستلزمات عيد الفطر رغم تفشى فيروس كورونا

وأرجع الدكتور محمود سامى أستاذ الإقتصاد بجامعة الأزهر، ضعف الإقبال من للمواطنين، بسبب جانحة كورونا وتداعياتها التي أثرت على اقتصاد كل الدول فضلا عن الإجراءات التي اتخذتها الدول لمواجهته ومنها إغلاق المحلات ليلا مما أدى إلى إنخفاض القدرة الشرائية، بالإضافة إلى توقف الحركة السياحية القادمة من الدول العربية، وخوف التجار من شراء بضائع جديدة ينتهي مصيرها للمخازن، ويعرضهم لخسائر كبيرة.

اقبال متوسط على الأسواق والمحلات التجارية والمولات لشراء ملابس ومستلزمات عيد الفطر رغم تفشى فيروس كورونا

اقبال متوسط على الأسواق والمحلات التجارية والمولات لشراء ملابس ومستلزمات عيد الفطر رغم تفشى فيروس كورونا

اقبال متوسط على الأسواق والمحلات التجارية والمولات لشراء ملابس ومستلزمات عيد الفطر رغم تفشى فيروس كورونا

الوضع في مصر

اصابات

15,003

تعافي

4,217

وفيات

696

الوضع حول العالم

اصابات

5,037,764

تعافي

1,993,037

وفيات

326,413

  1. الاخبار
  2. اخبار مصر