فرحة عارمة بمشهد إعدام عشماوي: «القتل لبقية الإرهابيين»

٥ ايام مضت ٢٨

فرحة عارمة سيطرت على وسائل التواصل الاجتماعي، مساء أمس الجمعة، عقب مشاهدة الحلقة الأخيرة من مسلسل الاختيار والتي ظهر فيها إعدام هشام عشماوي، الذي استطاع أن يثلج صدور المصريين عقب سلسلة من الجرائم الإرهابية التي ارتكبها بحق جنود وضباط مصر، وبحق الشعب المصري كافة.

وعقب انتهاء المسلسل بساعتين، نشر أحمد العوضي مقطعين فيديو لإعدام هشام العشماوي، المقطعان حقيقيان أثناء تنفيذ حكم الإعدام على الإرهابي الأخطر والذي له تاريخ طويل من الجرائم الإرهابية، ونال الفيديو إعجاب الملايين، خاصة أنه بعد انتهاء الحلقة كانت هناك مطالبات كثيرة بضرورة رؤية هشام العشماوي أثناء إعدامه، وهو الأمر اذي تحقق بالفعل وبعدها بدأ الكثير في التعليق على الفيديو.

وتفاعل عدد كبير من رواد مواقع التواصل مع فيديوهات إعدام هشام العشماوي، حيث قالت الإعلامية مها بهنسي: "وقود جهنم دول كان لازم يتعدموا بعدد مرات قتلهم للشهداء"، فيما قال محمود كمال، أحد رواد مواقع التواصل الاجتماعي: "كان يستحق انه يتعدم في ميدان عام.. في ساحة كبيرة فيها ملايين الجموع والحشد عشان يبقي عِبرة لكل واحد يفكر أنه يعمل زيه..حسبي الله ونعم الوكيل".

وأضافت إيمي سالم، أحد رواد مواقع التواصل، "عقبال بقية الإرهابيين"، فيما قال رامي رضا: "الفيديو مش هيتمسح وهيفضل يلف علي السوشيال ميديا والرجالة اللي في الفيديو رجالة كلهم وأبطال مصر ومبنخافش من حاجة مهما كان التمن واللي عايز يعارك أهلًا ف أرض المعارك بلدنا بلد الرجالة اللي رجلها ثابتة في مكانها.. إحنا نار تحت الرماد إحنا سخر ميتكسرش وكل ضربه يزيد ثبات".

رد فعل المنتمين لجماعة الإخوان الإرهابية، جاء كما كان متوقعا، حيث حاولوا معارضة انتشار فيديو إعدام هشام العشماوي بكل الطرق، إلا أن رواد مواقع التواصل سرعان ما أعادوا تمجيد أبطالنا الشهداء لتذكرة الجميع ببجرائم هشام العشماوي التي لا تحترم دينا ولا انسانية.

وعقب انتشار الفيديو وتداوله على نطاق واسع في صفحات عديدة، ظهرت مطالبات كثيرة بضرورة إعدام جميع الإرهابيين على الملأ لإثلاج صدور أهالي الشهداء الذين انشقت قلوبهم حزنا على ذويهم.

  1. الاخبار
  2. اخبار مصر