وزيرة الصحة توجه بتشديد الرقابة على المنافذ لعدم دخول مصابي كورونا

٢ اشهر مضت ٢٠
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

أعلنت وزارة الصحة والسكان، أن الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان وجهت جميع المسؤولين بتشديد الرقابة على جميع منافذ البلاد بالتزامن مع إعادة فتحها أمام السياح والوافدين تحسبا لدخول أي مصاب بفيروس كورونا.

وأوضحت الوزارة أنه تم تفعيل إجراءات الحجر الصحى بكافة المنافذ والتى من أهمها توزيع كروت المراقبة الصحية التى سيتم توزيعها على الوافدين من الداخل لكافة المحافظات لمتابعة حالتهم الصحية باستمرار ولمدة 14 يوما من دخولهم البلاد.

وأشارت إلى أن وزيرة الصحة وجهت بإجراء الفحص الحراري لكافة القادمين من الخارج للتأكد من عدم وجود أعراض لفيروس كورونا عليهم، لافتا إلى أن الوزارة تسير وفق خطة التعايش التى أعلنت عنها مائة الماضي لعودة الأنشطة بالتدريج.

وقالت إنه فيما يتعلق بحركة السفر الداخلية إلى المدن السياحية، فإنه يوجد خطة لحصر هذه الحركة تعتمد على قيام وزارة الصحة والسكان بطباعة كميات وفيرة من بطاقات التعريف "كارت المراقبة الصحية" تتناسب مع أعداد المتوجهين إلى المدن السياحية على أن تكون تلك البطاقات موجودة على بوابات ومنافذ دخول المحافظات وجميع وسائل النقل الجماعي للتمكن من معرفة خط سير المواطنين إذا تمت إصابتهم بالفيروس.

وأضافت أن الوزارة استعدت لعودة السياحة مرة أخرى وفقا لخطة التعايش حتى يضمن عدم الانتكاسة مرة أخرى في تسجيل الإصابات بفيروس كورونا، لافتة إلى أن الوزارة بدأت تسجيل أعداد أقل من المصابين والوفيات جراء فيروس كورونا وهو ما يؤكد أن مصر تسير فى اتجاه انحسار الفيروس.

ولفتت إلى أن الوزارة تسعى جاهدة الآن لتوفير العقارات الجديدة لعلاج مصابي كورونا بكمية تتناسب مع عدد الإصابات فى مصر.

  1. الاخبار
  2. اخبار مصر