المصري المعتدى عليه بالكويت عن عدم رد الصفعة: «عيب.. ده قد أبويا» (فيديو)

٢ اشهر مضت ٣٨
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

دافع الشاب المصري المُعتدى عليه في الكويت، وليد صلاح، عامل «كاشير» في جمعية «صباح الأحمد»، عن موقفه، ضد الاتهامات التي وجهها البعض لهُ ووصفوه بـ«السلبية»، إذ قال: «ناس قالتلي (ليه مضربتهوش؟)، ده راجل كبير قد أبويا، ومعاه مراته وابنه، مينفعش أمد ايدي عليه، عيب».

وأضاف «وليد» في مداخلة هاتفية عبر برنامج «القاهرة الآن» المُذاع عبر فضائية «الحدث»: «رحت لرئيس المخفر، وهو كان شاف الفيديو، وراح معايا أعمل محضر، ولما عرفت أن رئيس الجمعية ناصر ذعار العتيبي قدم استقالته، زعلت عليه، لأنه راجل حقاني».

كشفت صحيفة الراى الكويتية ملابسات جديدة مرتبطة بواقعة صفع مواطن كويتي لوافد مصري داخل جمعية صباح الأحمد التعاونية.

وروت «الصحيفة» تفاصيل الواقعة على لسان ناصر ذعار العتيبي، رئيس جمعية الذي استقال احتجاجًا على الواقعة.

وقال «العتيبي» إن سبب الأزمة رفض المحاسب المصري وليد رفض أن يدخل رقم صندوق عشوائي لا يتبع للمواطن الكويتي المعتدي.

وتابع: «الواقعة حدثت الخميس الماضي، والموضوع بات قضية رأي عام، وتفاصيلها أن مجلس إدارة الجمعية أصدر قراراً بمنع من لا يملك رقم صندوق في الجمعية تزويد الكاشير برقم عشوائي لإدخاله، كونها أموالاً للمساهمين، ولا يجوز لأي مشترٍ أن يضع قيمة مشترياته بصندوق شخص آخر، والمحاسب رفض طلب الزبون، بناء على قرار مجلس الإدارة».

وأضاف «العتيبي»: «المعتدي وجه 3 صفعات على الوجه للمحاسب الذي لم يرد عليه بالمثل»، قائلاً له: «لن أضربك لأنك رجل كبير»، ومن ثم تم تقديم شكوى أمس في مخفر ميناء عبدالله.

وقال العتيبي إنه تلقى اتصالاً من وزير الداخلية أنس الصالح الذي «أكد ضرورة أن يأخذ القانون مجراه«.

وعما يقال إن الجمعية هي من سربت الفيديو، أكد العتيبي أن «الجمعية لم تسرب الفيديو، ولا علاقة لها بذلك، خصوصاً أن الإدارة تضم 400 شخص»، لافتاً إلى عدم وجود أي مانع من فتح تحقيق في شأن من سرب الفيديو، ولكن من المفترض محاسبة من أخطأ، وليس الذهاب لمناقشة موضوع التسريب.

وأكد أن «الاعتداء بحد ذاته هو ما استفز الإدارة، لا سيما أن المعتدي عندما حضر إلى المخفر، رفض أن يلقي السلام على المعتدى عليه، ورفض أيضاً الاعتذار، أو تقبيل رأس الموظف»، موضحاً أن «الموظف من الجنسية المصرية، وهو متخوف من أن يُظلم، وكان تحت ضغط نفسي».

وفي تسجيل متداول للعتيبي، طلب الأخير من جميع الموظفين الوافدين في الجمعية أن يتقدموا باستقالاتهم، قائلاً: «ما فيكم خير لو ما طلعتوا من الجمعية اللي ما نقدر نرد حقوقكم فيها، ولا نقدر ندافع عنكم، بناء على ضغوط قبلية أو عائلية».

وأضاف «لا أتشرف إني أقعد في الجمعية اللي يُغبن فيها الضعيف، ولا ينتصر له، ويتسابقون على فك رفيجهم، ويخلون الضعيف... وين أودي وجهي عند الله عز وجل... وعند الرجال، المرجلة الحقيقية أن تقف مع الضعيف».

وتابع قائلاً: «من خلقت الدنيا، وحنا أباً عن جد ننصر الضعيف، وهذا ضعيف ومسكين، استغله التعبان، وضربه، وأهانه، كأنه يهودي لاقى فلسطيني»، مشيراً إلى أن سبب ما جعله «يعيف» الجمعية، أنه لا يقدر على رد حق المحاسب.

طالبت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الهجرة وشؤون المصريين بالخارج، بحذف فيديو الاعتداء على عامل مصري «كاشير» في الكويت، حفاظًا على كرامة المصريين بالخارج.

ودعت الوزيرة، في تصريحات لقناة «صدى البلد»، مساء الأحد، المواطن المصري وليد صلاح، ضحية الاعتداء في الكويت، إلى عدم التنازل عن حقه، قائلة: «لا بد أن يتمسك وليد بحقه القانوني، وإذا تنازل عن حقه نحن سنطالب به، المواطن في الخارج سفير لدولته، وحق المصرى يعود إليه بالإجراءات القانونية، وهناك الكثير من الإجراءات تعيد حق المواطن المصري».

وكشفت الوزيرة كواليس الواقعة، قائلة: «حقيقة الأمر أن المواطن الكويتى حاول الدفع عن طريق كارت لا يخصه والمواطن المصري رفض، وتم التواصل مع القنصلية المصرية بالكويت والمواطن نفسه ليعلم أن الدولة خلفه، وتابعنا القضية حتى تم القبض على المواطن الكويتى وما زلنا نتابع القضية».

أضافت: «أحيي وليد للثبات الانفعالى لأنه احترم المكان الذي يعمل به ما أوقع المواطن الكويتى في الخطأ أكثر»، محذرة من أن «بعض الجماعات قد تستغل الأمر للوقيعة بين الشعبين والحكومتين المصرية والكويتية».

وأكدت أن «مثل هذه الحوادث الفردية لا تمثل مشكلة بين الشعبين»، مثمنة موقف رئيس الجمعية الذي استقال وأكد أن كل الجمعية تقف في ظهر العامل المصري، وقال: «نحن كما لا نرضى بالتعدي على مواطن كويتي في مصر لا نرضى بالتعدي على مصري في الكويت».

وختمت الوزيرة قائلة: «وأنا كوزيرة للهجرة أطلب أن يرفع الفيديو حالا حفاظا على كرامة المواطن المصرى، والقنصل المصرى سيتابع مع السلطات الكويتية القضية».

كانت السفيرة نبيلة مكرم عبدالشهيد، وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، مع السفير هشام عسران، قنصل عام مصر بالكويت، لمتابعة موقف الشاب المصري الذي تعرض للاعتداء من قبل أحد المواطنين أثناء تأدية عمله.

وأكدت السفيرة نبيلة مكرم على تقديرها لسرعة التحرك من قبل القنصلية العامة وكذلك من قبل السلطات الكويتية التي لا تفرّق بين العاملين على أراضيها وتعامل المصريين معاملة الكويتيين.

وخلال الاتصال، أكد السفير هشام عسران أن الحادث فردي ولا يؤثر على متانة العلاقات الثنائية بين الشعبين واستقرار مئات الآلاف من العمالة المصرية بدولة الكويت.

كما أوضح القنصل العام أنه تم إلقاء القبض على المعتدي وتم تسجيل القضية جنحة وتتم متابعة القضية، لافتًا إلى تواصل الجهات المعنية بالكويت مع الشاب المصري «وليد» الذي تم الاعتداء عليه، وكذلك أعلنت جمعية «صباح الأحمد» التابع لها المتجر تضامنها مع الشاب، يتقدمهم رئيسها «ناصر ذعار العتيبي».

الوضع في مصر

اصابات

92,062

تعافي

33,831

وفيات

4,606

الوضع حول العالم

اصابات

16,422,064

تعافي

10,052,502

وفيات

652,318

  1. الاخبار
  2. اخبار مصر