رقم لافت يزيّن أول ألقاب الدوري في مسيرة ساري «العجوز»

٣ اشهر مضت ٢٩
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

الفضل يعود إلى هذا الثنائي

فريق التحرير

6 ذو الحجة 1441 /  27  يوليو  2020   12:50 م

أنهى ماوريسيو ساري المدير الفني ليوفنتوس، صيامًا عن الألقاب في الملاعب الإيطالية لازمه طوال مسيرته الطويل خلف الخطوط، بعدما قاد السيدة العجوز بعد كثير من المعاناة، لتحقيق لقب الدوري الإيطالي، للمرة الـ36 في تاريخ كبير تورينو.

وحقق اليوفي المطلوب خارج الديار بالفوز على مضيفه سامبدوريا، بهدفين دون رد، في المباراة التي جرت على ملعب إليانز ستاديوم، مساء الأحد، لحساب الجولة الـ36 من عمر الكالتشيو، لينتزع اللقب قبل جولتين من الختام.

وصعد ساري لأول مرة في مسيرته إلى منصة تتويج الدوري، بعد موسم هو الأطول في تاريخ المسابقة بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد، بعدما فشل العجوز المخضرم في المغامرات السابقة كافة، خاصة رفقة نابولي وتشيلسي.

وكشفت شبكة «أوبتا» للإحصائيات، أن ساري بات أكبر مدير فني ينجح في حصد لقب الدوري عن عمر، 61 عامًا و198 يومًا، ليكسر رقم المخضرم نيلس ليدهولم، مدرب ميلان وروما السابق، الذي توج حقق ذات الإنجاز، بعد 219 يومًا من العقد السابع.

أعرب مدرب السيدة العجوز عن سعادته الغامرة بالإنجاز الرائع بعد موسم شاق، مشددًا على أن: «اللقب يمثل خصوصية بعد موسم طويل جداً وصعب أيضاً، والفضل يعود لجميع اللاعبين، الأمور لم تكن سهلة بعد 8 أعوام من السيطرة على السكوديتو».

وأرجع ساري، الفضل إلى حفاظ اليوفي على لقب الكالتشيو للعام التاسع تواليًا، في إنجاز فريد، إلى الثنائي، البرتغالي كريستيانو رونالدو، والأرجنتيني باولو ديبالا، معقبًا: «كان لهما دور كبير في هذا اللقب؛ لأنهما يصنعان الفارق».

واختتم المدرب العجوز تصريحاته: «إنه دون شك لقب خاص بالنسبة لي، الفوز به صعب للغاية، وهذا الفريق معتاد على الانتصارات منذ 80 عامًا، الأمور تصبح أصعب في كل موسم، التسليم بأشياء في الرياضة أحد أكبر الأخطاء».

اقرأ أيضًا:

يوفنتوس يقترب من التتويج بالدوري الإيطالي.. ورونالدو يحقق إنجازًا تاريخيًا

«هاتريك إيموبيلي» يُبعثر أوراق رونالدو.. هداف الدوري الإيطالي ينتظر الحسم

  1. الاخبار
  2. اخبار السعودية