بارتوميو يصدم جماهير برشلونة في ميركاتو الصيف

٣ اشهر مضت ٢٥
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

فريق التحرير

6 ذو الحجة 1441 /  27  يوليو  2020   01:44 م

وجه جوسيب ماريا بارتوميو، رئيس نادي برشلونة الإسباني، ضربة موجعة إلى تحركات البارسا في سوق انتقالات الصيف الجاري، لإعادة ترتيب البيت من الداخل بعد موسم مخيب، بعدما قلل من قدرة الفريق الكتالوني على إبرام صفقات قوية في الميركاتو.

وألمح بارتوميو إلى الصعوبات التي تحاصر البلوجرانا، في ظل الأزمة الاقتصادية الخانقة التي خلفها فيروس كورونا المستجد، إلى جانب مغالاة الأندية في المطالب المادية، الأمر الذي قد يحول دون تلبية تطلعات جماهير البارسا؛ لتدعيم الصفوف وسد الثغرات الواضحة التي عانى منها الفريق طوال الموسم.

واعترف رئيس برشلونة، في تصريحات لصحيفة «موندو ديبورتيفو»، بأن سلاح النادي الكتالوني في ميركاتو الصيف ينحصر في إبرام الصفقات التبادلية، وهو الأمر الذي لا يسمح بالتحرك بأريحية فيما يتعلق بالأسماء الكبيرة.

وأضاف بارتوميو: «نحن الآن نتخذ قرارات من أجل تدعيم صفوف الفريق، وإذا لم يأتِ اللاعبون ضمن صفقات تبادلية، سيكون من الصعب عليهم أن يأتوا إلى هنا، في ظل الأزمات المالية التي فرضت نفسها على الأندية».

واعتمد برشلونة على الصفقات التبادلية من أجل إبرام أولى صفقات الصيف، بالحصول على خدمات متوسط الميدان البوسني ميراليم بيانيتش، قادمًا من صفوف يوفنتوس، مقابل انتقال البرازيلي أرثر ميلو إلى السيدة العجوز.

وفشل البارسا في تحقيق أي إنجاز يذكر على مستوى صفقة الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز، مهاجم إنتر ميلان الإيطالي، بعدما ضيّع النادي الكتالوني فرصة الظفر بخدمات هداف الأفاعي، مقابل الشرط الجزائي، البالغ 111 مليون يورو، في وقت سابق من يوليو الجاري.

ويبدو أن إدارة بارتوميو أغلقت صفحة استعادة جهود البرازيلي نيمار دا سيلفا، جناح باريس سان جيرمان، في ظل تمسك النادي الفرنسي بخدمات قائد السيليساو حتى نهاية التعاقد، ورفض برشلونة المغالاة في مزاد التعاقد مع لاعب البارسا السابق.

وأشار بارتوميو إلى أن السبيل الوحيد أمام برشلونة لعودة الجناح البرازيلي إلى كامب نو، سيمر فقط عبر بوابة صفقة تبادلية؛ حيث استقر البارسا على 8 أسماء، يمكن الاستعانة بها في تجديد دماء الفريق.

وحول الملف الأهم على طاولة برشلونة، أكد رئيس برشلونة أنه لا تساوره أي شكوك في أن القائد ليونيل ميسي، الهداف التاريخي للبلوجرانا، سيوقع عقدًا جديدًا، معقبًا: «ليو عدة مرات أكد أنه يرغب في الاعتزال هنا».

ويمتد عقد القائد الأرجنتيني، صاحب الـ34 عامًا، والمتوج بالكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم 6 مرات، مع برشلونة حتى 30 يونيو 2021، إلا أنه أثار التكهنات حول مستقبله في كامب نو، في ظل حالة الاستياء التي سيطرت على هداف الليجا من تذبذب نتائج الفريق، إلى جانب محاولات مانشستر سيتي وباريس سان جيرمان لإقناع ميسي بالرحيل.

وتنازل برشلونة عن لقب الدوري الإسباني في الأمتار الأخيرة، لصالح الغريم الأزلي ريال مدريد، بعدما رضخ حامل اللقب لنزيف النقاط على نحو مخيب، فيما ودع منافسات كأس الملك مبكرًا؛ ليصبح الفريق الكتالوني مهددًا بالخروج بحصاد صفري.

ويتطلع برشلونة إلى المضي قدمًا في المسابقة القارية الغائبة عن خزائنه منذ خمسة أعوام؛ لمصالحة جماهيره التي شعرت بخيبة أمل كبيرة عقب إخفاق الفريق في التتويج بأي لقب محلي هذا الموسم.

ويترقب برشلونة اختبارًا صعبًا أمام نابولي، لحساب إياب ثمن نهائي دوري الأبطال، على ملعب كامب نو؛ حيث فرض رفاق ميسي تعادلًا ثمينًا خارج الديار على المنافس السماوي بهدف لمثله على ملعب سان باولو؛ ليقترب خطوة من التأهل إلى دور الـ16؛ لمواجهة الفائز من موقعة تشيلسي وبايرن ميونيخ.

 اقرأ أيضًا:

رئيس برشلونة يكشف عن حقيقة استعادة نيمار والتعاقد مع تشافي

  1. الاخبار
  2. اخبار السعودية