وزيرة التضامن تناقش آخر مستجدات مشروع «جدعان السيدة»

٣ اشهر مضت ٢٢
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

الإثنين 27/يوليه/2020 - 12:51 م

وزيرة التضامن

وزيرة التضامن

عقدت نيفين القباج، وزير التضامن الاجتماعي، اجتماعًا لمتابعة تنفيذ مشروع "جدعان السيدة" لتطوير منطقة روضة السيدة، والذي تنفذه مؤسسة "اسمعونا فيه أمل" ومناقشة آخر المستجدات التي قامت بها الوزارة بالمشروع.

حضر الاجتماع عمرو عثمان مساعد الوزير والمشرف على المشروع، والدكتور خالد عبد الفتاح، مستشار الوزير للمتابعة والتقييم، والدكتور محمد فتحي، رئيس مجلس أمناء مؤسسة "اسمعونا".

واستعرض الاجتماع نتائج المسح الاجتماعي لروضة السيدة والتي انتهت نتائجه إلى ضرورة تنفيذ عدد من الأنشطة الخاصة بالحد من الزيادة السكانية والعلاقات الأسرية وكذلك تنفيذ برامج تنموية على رأسها تمويل مشروعات التمكين الاقتصادي للنساء وخصوصًا المعيلات والأرامل، كذلك ضرورة توفير برامج للتدريب متنوعة التخصصات لرفع كفاءة الشباب من الجنسين، مع الاهتمام بتوفير مشروعات مدرة للدخل بالإضافة إلى توفير مزيد من برامج التأهيل ودعم ذوي الاحتياجات الخاصة.

كما تم استعراض أهم الإنجازات التي قام المشروع في المنطقة بالتعاون بها الوزارة في المنطقة بالتعاون مع عدد من الهيئات والجمعيات الأهلية، حيث تم توقيع الكشف الطبي على 1500 شخص بالتعاون مع مؤسسة "اسمعونا" و"صناع الخير" لتوفير 146 نظارة، كما تم توقيع الكشف الطبي أيضًا على 2000 طفل وتوفير العلاج والتحاليل والإشاعات اللازمة، بالإضافة إلى إجراء الكشف المبكر على 500 سيدة على هشاشة العظام وتوفير علاج فيتامين "د"، بالتعاون مع مؤسستي "أسمعونا" و"حازم محرم".

كما تم تدشين أولى مبادرات "إنت أقوى من المخدرات" لاستهداف 150 أسرة لرفع الوعي لديهم بالأضرار الناتجة عن تعاطي وإدمان المخدرات، كما تم أيضًا تنفيذ فاعلية لتوعية الأمهات وتعديل سلوك الأبناء بالتعاون مع هيئة قصور الثقافة، كما بدأت فصول محو الأمية بالعمل بالتعاون مع هيئة قصور الثقافة ومؤسسة "اسمعونا"، بالإضافة إلى توزيع 530 كرتونة مواد غذائية لمستفيدي مشروع "روضة السيدة" لتخفيف الأعباء الاقتصادية على الأهالي تزامنًا مع جائحة كورونا.

وقالت وزيرة التضامن الاجتماعي، إن مشروع روضة السيدة أحد المشروعات التي يتم فيها الاستثمار في البشر، وتعد أحد أهم المشروعات التي تقوم فيها الوزارة بتنمية سكان المناطق الخطرة، ليس فقط بتقديم أثاث المنزل ولكن بتحقيق التنمية الاجتماعية والصحية والثقافية والاقتصادية، بالتعاون مع واحدة من أنشط مؤسسات المجتمع المدني وهي "اسمعونا".

وأشادت القباج بما تحقق في المشروع وطالبت بضرورة تحقيق المزيد من التدخلات وتدعيمها ببرامج للتمويل الاقتصادي وزيادة الفعاليات والأنشطة الخاصة ببرامج "2 كفاية" و"مودة" إلى جانب برامج التمكين الاقتصادي والتمويل متناهي الصغر.

جدير بالذكر أن مشروع روضة السيدة بمنطقة تل العقارب سابقًا بحي السيدة زينب قد أقيم على مساحة 7 آلاف فدان ونصف، وهو يأتي انطلاقًا من رؤية الوزارة وإيمانها بقيمة المسئولية المجتمعية ودعم محدودي الدخل ورفع مستوى معيشتهم وتحسين مستوى الخدمات المقدمة لهم.

  1. الاخبار
  2. اخبار مصر