أبناء محافظة أبين يحتشدون في مهرجان جماهيري ويصدرون بيانا هاما

٣ اشهر مضت ٣٠
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

احتشد الآلاف من أبناء مديرية لودر في محافظة أبين، جنوبي اليمن، اليوم الاثنين، في مهرجان جماهيري لتأييد الشرعية والمطالبة بتنفيذ اتفاق الرياض ورفض الإقصاء في مشاورات تشكيل الحكومة.

  وأعلن المهرجان الجماهيري تأييدهم الكامل للشرعية بقيادة رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي.

ودعا بيان صادر عن الفعالية التي نظمها الائتلاف الوطني الجنوبي إلى ضرورة الإسراع في تنفيذ اتفاق الرياض، وإشراك كافة القوى السياسية والمجتمعية في المحافظات الجنوبية في الحكومة المقبلة والعملية السياسية برمتها.

وطالب المتظاهرون التمسك بحقهم في التمثيل العادل والكامل في مشاورات الرياض، وأعلنوا رفضهم القاطع لمحاولة استئثار مكون أو فئة أو جهة بحق تمثيل المحافظات الجنوبية بالاستناد للقوة،كون ذلك لا يحقق الاستقرار المنشود، بل يؤسس لدورة جديدة من الصراع، والتشديد على أهمية الحوار، وتعزيز قيم التعايش، ونبذ العنف، والتخلي عن لغة القوة، واستخدام السلاح، حد وصفهم.

وأعلن بيان المهرجان تفويض قيادة الائتلاف الوطني الجنوبي، ودعمها في كافة الخطوات التي من شأنها انتزاع الحقوق المشروعة التي تليق بأبين وكافة المحافظات الجنوبية، وتضحيات أبنائها وبما يضمن تحقيق مبدأ الشراكة في السلطة والثروة.

ودعا البيان كافة القوى الوطنية إلى توحيد الجهود، ورص الصفوف، نحو تحقيق الهدف الرئيس للمعركة، وإعادة التركيز عليه، كهدف وجودي يتمثل بإسقاط مشروع الإمامة الحوثية المرتهنة للمشروع الإيراني.

وطالب البيان الحكومة بتحمل مسؤوليتها في توفير الخدمات وتأمين المرتبات بصورة منتظمة، وبما يعزز من فاعلية وأداء الجهازين الإداري والعسكري للدولة، والاهتمام بأسر الشهداء، وبذل الجهود لمعالجة الجرحى وتبني همومهم وقضاياهم.

  وأعلن البيان عن تشكيل "حلف قبائل وأعيان أبين" كإطار واسع يضم جميع مكونات وقوى المحافظة، بروح تشاركية توافقية، لأجل الإسهام في خدمة المحافظة، والمشاركة في إحداث التوازن الجيوسياسي والديموجرافي، تأسيساً على الانتماء الوطني المتحرر من المناطقية والعصبويات الضيقة.

الخبر التالي : الدولار يهوي بعد بيانات سلبية أمريكية

شارك الخبر
  1. الاخبار
  2. اخبار اليمن