رويترز: بريطانيا تعاني من تدهور الاقتصاد حتى 2024

٢ اشهر مضت ٤٠
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

قالت وكالة رويترز للأنباء، إنه من غير المرجح أن يتعافى الاقتصاد البريطاني إلى حجم ما قبل الفيروس حتى أواخر عام 2024، حيث أدى تراجع ثقة المستهلك والعمالة والاستثمار إلى إعاقة النمو، وفقًا لتحليل جديد.

تشير الأرقام الصادرة عن EY Item Club إلى أن تأثير الوباء حتى الآن وفي المستقبل سيكون أسوأ بكثير مما كان يخشى قبل شهر واحد فقط.

وتشير مجموعة التوقعات إلى أن الوباء قد قضى على 20٪ من الناتج المحلي الإجمالي في الربع الثاني من هذا العام، وهو انخفاض بنسبة 15٪ في الشهر الماضي.

ومن المتوقع الآن أن تنخفض القيمة الإجمالية للسلع والخدمات المنتجة في بريطانيا بنسبة 11.5٪ في عام 2020.

ويمثل هذا الانهيار ضعف توقعات المجموعة قبل ثلاثة أشهر فقط، و3.5 نقطة مئوية أسوأ من المتوقع في يونيو.

ومن المتوقع أن تصل البطالة إلى حوالي 9٪ في أواخر عام 2020 وأوائل عام 2021، مما يؤدي إلى زيادة إنفاق المستهلكين.

وذكرت الوكالة أن المشاكل المستمرة للشركات في قطاع الخدمات المهيمن في المملكة المتحدة، على الرغم من تخفيف قواعد الإغلاق، هي وراء تخفيض التصنيف.

وبدوره قال هوارد آرتشر، كبير المستشارين الاقتصاديين للمجموعة، "على الرغم من تخفيف قيود الإغلاق، إلا أن تحذير المستهلكين كان أكثر وضوحًا مما كان متوقعًا".

وأضاف "نعتقد أن ثقة المستهلك هي واحدة من ثلاثة عوامل رئيسية من المحتمل أن تؤثر على اقتصاد المملكة المتحدة خلال بقية العام، إلى جانب تأثير ارتفاع البطالة وانخفاض مستويات الاستثمار في الأعمال التجارية".

  1. الاخبار
  2. اخبار عربية ودوليه