هيومن رايتس تدعو الحوثيين للسماح فوراً بتأمين "صافر"

٣ اشهر مضت ٣٤
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

آخر تحديث: الاثنين 6 ذو الحجة 1441 هـ - 27 يوليو 2020 KSA 17:56 - GMT 14:56
تارخ النشر: الاثنين 6 ذو الحجة 1441 هـ - 27 يوليو 2020 KSA 17:23 - GMT 14:23

المصدر: العربية.نت - أوسان سالم 

دعت منظمة هيومن رايتس ووتش، اليوم الاثنين، السلطات الحوثية للسماح فوراً لخبراء "الأمم المتحدة" بالوصول إلى ناقلة النفط "صافر" الراسية قبالة الساحل اليمني، وتأمين خطر تسرب ملايين البراميل من النفط الخام في البحر الأحمر.

وأكدت في بيان أنّ أثر أي تسرّب نفطي على سبل العيش والوصول إلى الماء والطعام، وأسعار النفط قد يُفاقم كثيرا الأزمة الإنسانية في اليمن.

وقال جيري سيمبسون، المدير المساعد في قسم النزاعات والأزمات في هيومن رايتس ووتش، إن الحوثيين يؤخرون "بتهوّر وصول خبراء الأمم المتحدة إلى ناقلة النفط المتهالكة التي تهدّد بتدمير أنظمة بيئية بأكملها والقضاء على سبل عيش ملايين الأشخاص الذين يعانون أصلا في ظلّ الحرب اليمنية".

صافر صافر

وأضاف: "الخبراء الأمميون على أهبّة الاستعداد لمنع حصول الأسوأ، وينبغي السماح لهم فورا بالصعود إلى الناقلة".

وطالبت هيومن رايتس، جماعة الحوثي بإصدار تصريح فوري لأعضاء فريق التقييم الأممي لتسهيل وصولهم إلى ناقلة النفط، وأن تتّبع توصيات الأمم المتحدة لتأمين الناقلة ونفطها.

كما دعت إيران التي تنقل كميات ملحوظة من النفط عبر البحر الأحمر سنوياً، إلى أن تشجّع الحوثيين على التعاون مع الأمم المتحدة.

صافر صافر

وتابعت: "على الدول الإقليمية، بما فيها جيبوتي، ومصر، وإريتريا، والأردن، وعُمان، والسعودية أن تعمل بشكل وثيق مع الأمم المتحدة لتحديد طُرق للمساعدة في إقناع الحوثيين على التعاون. على مجلس الأمن أن يعلم الحوثيين بأنّ عدم معالجتهم للمسألة بسرعة قد يفضي إلى عقوبات إضافية تستهدفهم".

يذكر أن ميليشيا الحوثي عاودت مراوغاتها من جديد بعد تعهدها وموافقتها بالسماح لدخول بعثة فنية تابعة للأمم المتحدة إلى خزان "صافر" العائم لصيانته وتفريغه، حيث تستخدم هذه الورقة للضغط وابتزاز المجتمع الدولي في إحداث أكبر كارثة بيئية في العالم.

وكان مجلس الأمن الدولي، أكد موافقة الحوثيين على دخول بعثة فنية تابعة للأمم المتحدة إلى خزان "صافر" العائم.

وأعرب أعضاء مجلس الأمن عقب جلسة خاصة، عقدت الخميس الماضي، حول قضية خزان صافر، عن قلقهم العميق بشأن تزايد الخطر الذي تشكله الناقلة صافر في حال حدث فيها شرخ أو انفجرت، متسببة بكارثة بيئية واقتصادية وإنسانية لليمن والدول المجاورة لها.

واتهمت الأمم المتحدة ميليشيا الحوثي، بعرقلة عملية إصلاح ناقلة النفط "صافر" طوال العامين الماضيين، محذرة من مخاطر بيئية ومعيشية واقتصادية كبيرة في حال عدم إصلاح الناقلة فوراً.

وترسو سفينة "صافر" العائمة، والتي توصف بأنها "قنبلة موقوتة"، ولم يجرَ لها أي صيانة منذ عام 2014، على بُعد 7 كيلومترات قبالة ميناء رأس عيسى في مدينة الحديدة، الخاضعة لسيطرة الحوثيين، وتحمل أكثر من 1.1 مليون برميل من النفط الخام.

  1. الاخبار
  2. اخبار اليمن