اختبار جديد يظهر نتيجة كورونا خلال ساعة

١ اسبوع مضت ٢٤
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

تعمل الحكومة البريطانية على استحداث برنامج جديد، يمكن للأشخاص من خلاله معرفة ما إذا كانوا مصابين بفيروس كورونا المستجد فى غضون ساعة من الفحص الطبى، وذلك من خلال جهاز صغير محمول باليد قادر على تحليل العينات، وكشف الفيروس من خلال مسحة أنف لا تسبب أي ألم.

ووفقا لموقع "الإندبندنت" تقوم شركة "دي أن أي نادج" الطبية التي تتخذ من لندن مقرًا لها، بصنع 20 ألف جهاز لوضعها في الخدمة في المستشفيات والعيادات الصحية، وتتكلف المسحة حوالى 40 جنيه استرلينى، ويجرى حوالى 14 اختبارًا من العينات في اليوم.

ويتمتع الاختبار بمعدل دقة يتخطى 98%، ولا يحتاج لمهارات طبية، ويمكنه أيضًا التمييز بين شخص غير مصاب بالمرض وبين عينة لم تؤخذ على نحو صائب، وتظهر النتائج في أقل من 75 دقيقة، بدلا من المختبر الذى يقدمها بعد 48 ساعة من إجراء التحليل.

وقال كريس تومازو وهو بروفيسور في الهندسة في "إمبريال كوليدج" إن الاختبار يمكنك من الانتقال مباشرة بين الأجزاء التى تريدها سواء فى مسحة لعاب أو الأنف، حتى يجعل باستطاعتك أن تنظر إلى تلك الأجزاء الصغيرة من الـ"آر أن أي" (الحمض النووي الريبوزي)، والذى يساعد على معرفة ما إذا كان المريض يتماثل إلى الشفاء من فيروس كورونا المستجد أم أنه بدأ يمرض.

  1. الاخبار
  2. لايف ستايل