بسبب نصف كيلو لحمة.. أخ يضحي بشقيقه ويصيب شقيقته في عيد الأضحى

١ اسبوع مضت ٢٦
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

بدلا من أن يذبح أضحية العيد ذبح شقيقه وأصاب شقيقته .. جريمة بشعة هزت أرجاء مركز الدلنجات بمحافظة البحيرة حيث استيقظ الأهالي على صرخات وعويل لتجد أخ يمسك بسلاح أبيض وجثة ملقاة على الأرض غارقة في دمائها وسيدة تستغيث والدم يملأ أركان منزلهم.

"نصف كيلو لحمة" .. هكذا جاء سبب المشاجرة فبدلا من أن يتبادل الأشقاء التهاني في أول أيام عيد الأضحى نشبت المشاجرة بين محمد وشقيقه أحمد بسبب نصف كيلو لحم أحضرها أحد الجيران لهم احتفالا بالعيد ولكن كانت سببا في تشريد أسرة بأكملها.

جن جنون الشقيق الأكبر محمد قائلا: "مش قولت مش عاوزين لحمة من حد"، ليتدخل شقيقه أحمد محاولا تهدئته ولكن سرعان ما نشب فتيل المشاجرة ليبادر محمد بالقاء اللحم من الشباك ويتدخل شقيقه فما كان منه إلا أن بادره بسلاح أبيض كان بحوزته بطعنة نافذة بجسده، فيما حاولت شقيقته الأخرى التدخل فأصابتها طعنة في بطنها.

سقط أحمد قتيلا وشقيقته مصابة، ليفقد شقيقهم محمد الوعي وتنتابه صرخات وعويل قائلا "ما كنتش أقصد كنت بهوش بالسلاح بس ما كنش قصدى".

حاول الأهالي إسعاف أحمد ولكنه لفظ أنفاسه الأخيرة متأثرا بإصابته ويتم نقل الجثة إلي مستشفي الدلنجات ونقل شقيقته المصابة بطعنة في البطن.

"دخلت المنزل وجدت نصف كيلو من لحوم الأضاحي أحضرها أحد جيراننا، على العلم أني متفق مع أشقائي عدم الحصول على لحوم من أحد، ورميت اللحمة من شباك المنزل، مما أدى لنشوب مشاجرة مع شقيقي "أحمد"، ترتب عليها طعني له بسلاح أبيض حتى سقط قتيلًا، وفور تدخل شقيقتي أصيبت بطعنة بالبطن بدون قصدي" ... هكذا اعترف المتهم محمد بجريمته أمام النيابة العامة بمركز الدلنجات، برئاسة المستشار أحمد أبو الهدى حبس " م.ع "، والتي أمرت بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات.

  1. الاخبار
  2. اخبار مصر