«نورديك مونيتور» يكشف فضائح جديدة لسفارة أردوغان في التشيك

١ اسبوع مضت ١٥
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

كشف موقع «نورديك مونيتور» السويدي عبر وثائق سرية حصل عليها عن سلسلة فضائح جديدة ارتكبتها البعثة الدبلوماسية التركية في التشيك، بعد تورطها في أعمال تجسس غير قانونية بحق معارضين أتراك.

وذكر الموقع أن المعلومات التي جمعتها السفارة استخدمت في وقت لاحق لتوجيه اتهامات بالإرهاب لمعارضي الرئيس رجب طيب أردوغان.

ووفقا للوثائق فإن مكتب المدعي العام «بيرول توفان» فتح تحقيقات بشأن 10 مواطنين أتراك مدرجين في ملفات التجسس التي أرسلها دبلوماسيون أتراك في التشيك دون أي دليل ملموس على ارتكاب مخالفات في 11 ديسمبر 2018.

واستند التحقيق إلى ملفات تجسس جمعتها سفارة تركيا في براج بين عامي 2016 و2017، وأدرج توفان ثلاثة أتراك في التحقيق، الذي بدأ ديسمبر وركز على المعارضين الذين يعيشون في التشيك على الرغم من مغادرتهم البلاد قبل ذلك التاريخ.

وتشير الوثائق إلى أن من قام بنقل هذه الملفات إلى وزارة الخارجية أحمد نجاتي بيجالي، سفير تركيا آنذاك في براج بين عامي 2014-2019، مؤكدة أن أنشطة التجسس التي تقوم بها البعثات الدبلوماسية التركية ستؤدي إلى عواقب وخيمة على النظام القضائي التركي.

وبحسب التقرير فقد جمعت البعثات الدبلوماسية والقنصليات التركية في جميع أنحاء العالم معلومات عن الرعايا الأتراك ضمن حملة تجسس منهجية أطلقت بعد مسرحية انقلاب يوليو 2016، وأدرجت أسماءهم كما لو كانوا جزءًا من منظمة إرهابية وأرسلوها إلى أنقرة.

  1. الاخبار
  2. اخبار عربية ودوليه