المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا يعلق مشاوراته ته مع الحكومة الشرعية بشأن اتفاق الرياض

٥ اشهر مضت ٥٢
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

بعد موافقته على تشكيل حجومة المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات يعلق مشاركته في مشاورات اتفاق الرياض. 


أخبار1… 

أعلن المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات تعليقه للمشاورات التي تجري حاليا بشأن تنفيذ اتفاق الرياض بين الحكومة الشرعبة برئاسة الرئيس هادي من جهة وبين المجلس الانتقالي برئاسة عيدروس الزبيدي من جهة أخرى. 

يأتي هذا الاتفاق على تشكيل حكومة يرأسها الدكتور معين عبدالملك رئيس الحكومة الحالي، وتعيين محافظ لمحافظة شبوة ومدير لأمن محافطة عدن. 

وذكر المجلس الانتقالي أن سبب تعليقه للمشاورات الجارية في الرياض هو تصاعد الأحداث في محافظة المهرة، حيث خرجت مسيرات في محافطة المهرة ضد المجلس الانتقالي ومؤيدة للرئيس هادي. 

وهذا وقد نشر المجلس الانتقالي أسباب تعليقه للمشاوات على صفحته على الفيسبوك جاء فيها



وجّه المجلس الانتقالي الجنوبي رسالة رسمية إلى المملكة العربية السعودية بصفتها راعي اتفاق الرياض، بينه وبين الحكومة اليمنية.

وأكد المجلس في رسالته تعليق مشاركته في المشاورات الجارية لتنفيذ الاتفاق، منوهاً بأن قرار التعليق جاء للأسباب الآتية:

1. استمرار وتزايد وتيرة عمليات التصعيد العسكري من قبل القوات المحسوبة على الحكومة اليمنية في محافظة أبين، وعدم التزامها بوقف إطلاق النار المتفق عليه، حيث نفذت أكثر من 350 خرقاً موثقاً، أسفر عن سقوط أكثر من 75 بين شهيد وجريح من أبطال قواتنا المسلحة الجنوبية منذ إعلان وقف إطلاق النار يوم الاثنين الموافق 22 يونيو 2020م.

2. استمرار عمليات التحشيد العسكري باتجاه الجنوب بمشاركة كبيرة لعناصر من تنظيمي القاعدة وداعش في إطار القوات المحسوبة على الحكومة اليمنية في أبين.

3. عدم رعاية أسر الشهداء وعلاج الجرحى الذين بذلوا أرواحهم ودمائهم من أجل قضية الجنوب والمشروع العربي.

4. عدم صرف المعاشات والمرتبات الشهرية لأشهر عدة، لا سيما مخصصات القطاعات العسكرية والأمنية، وتسوية أوضاع المتقاعدين العسكريين والمدنيين، وكذلك موظفي القطاع المدني وفي مقدمتهم المعلمين.

5. استمرار القوات المحسوبة على الحكومة اليمنية في استهداف المدنيين بمحافظة شبوه ووادي حضرموت والمهرة، بالتصفيات الجسدية، والقمع والاعتقالات والإخفاء القسري والتعذيب داخل السجون.

6. انهيار الخدمات العامة في محافظات الجنوب، وعدم إيجاد أية معالجات حقيقية تلامس احتياجات المواطن.

7. استمرار انهيار العملة، وعدم توفير سيولة نقدية في محافظات الجنوب، وتضخم أسعار السلع والخدمات، وما ترتب على ذلك من انعكاسات مأساوية على كاهل المواطن.

  1. الاخبار
  2. اخبار اليمن