الاتحاد العام لطلاب اليمن - الهند يطالب بإقالة ومحاسبة المسؤولين المتسببين في تأخر مستحقات الطلاب اليمنيين في الخارج.

٩ اشهر مضت ٦٢
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

بيان صادر عن الاتحاد العام لطلاب اليمن - الهند يطالب بإقالة ومحاسبة المسؤولين المتسببين في تأخر مستحقات الطلاب اليمنيين في الخارج.

أخبار1- اليمن- الهند

أصدر الاتحاد العام لطلاب اليمن بالهند أمس بيانا طالب فيه بإقالة المتسببين بتأخير صرف المستحقات المالية للطلاب اليمنيين الدارسين بالخارج للشهر الثامن على التوالي 

وهذا نص البيان :


لقد بلغ اليأس والإحباط بالطلاب اليمنيين في الخارج عامة – وفي الهند خاصة – مبلغه من أي إصلاحات أو حلول للمهزلة القائمة في أروقة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ورئاسة الوزراء، ولم تعد تجدي لغة المناشدة والاستعطاف ولا مطالبة الجهات العليا بوضع حد لهذا العبث بمستقبل الطلاب والتدمير الممنهج لمستقبلهم ومستقبل الدولة اليمنية المدنية الحديثة؛ فهؤلاء الأكاديميون الذين يعيشون حياةً مزرية في دول المهجر جراء التأخير الغير مبرر لمستحقاتهم، هم من خدموا وطنهم لسنوات من خلال خدمتهم في تنشئة أجيال أكاديمية في جامعاتهم، ومن يعول عليهم الارتقاء بالوطن علمياً وأكاديمياً وثقافياً وأدبياً وفي كافة المجالات. 

إن ما يحدث للطلاب اليمنيين في الخارج، لا تفسير له سوى التخاذل واللامسؤولية من الجهات المعنية في الحكومة، وأن التبريرات التي تحاول هذه الجهات تمريرها إلى الرأي العام والإعلام بشأن تأخير مستحقات الطلاب ماهي إلا أعذار واهية وغير منطقية، يراد بها التهرب من المسائلة وتضليل الرأي العام؛ فمن العار على مسؤولٍ الاستمرار في منصب لا يقدم حلولاً لما يواجهه رعاياه من قضايا وعقبات. 

وعليه، فإننا – في الاتحاد العام لطلاب اليمن في الهند - نحمل الجهات المعنية في الحكومة ممثلة في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ورئاسة الوزراء كامل المسؤولية عن الأضرار النفسية والمعنوية والأكاديمية المترتبة على هذا الإهمال والتلاعب بمستحقات الطلاب - وحجز مستحقات تسعة أشهر كاملة -  والتنصل من الواجب الوطني والمسؤولية التي تحتمها عليهم مناصبهم؛ ونطالب فخامة رئيس الجمهورية المشير/ عبدربه منصور هادي و رئيس مجلس النواب الشيخ/ سلطان البركاني، بسرعة الاستجابة لمطالب الطلاب وهي كالآتي: 

أولاً: إقالة كل من تسبب في هذه المعاناة للطلاب اليمنيين في الخارج – من وزراء ونواب ووكلاء – وإحالتهم للتحقيق، وإبعادهم عن أي مناصب في أي حكومة مستقبلية حتى لا يتكرر ما يحدث للطلاب في أي قطاع آخر. 

ثانياً: تشكيل لجنة طوارئ تعمل على سرعة صرف مستحقات الطلاب للربع الأول والثاني والثالث للعام 2020، وحل قضايا الطلاب العالقة في أدراج وزارة التعليم العالي ورئاسة الوزراء، واعتماد طلاب الاستمرارية وموفدي الجامعات المتواجدون في بلدان الدراسة و الطلاب الحاصلين على توجيهات صريحة وإيجاد مصدر دعم لطلاب النفقة الخاصة. 

ختاماً، نعتبر هذا البيان بلاغاً إلى الرأي العام ومنظمات المجتمع المدني والمنظمات الحقوقية والقنوات الفضائية وجميع الناشطين والإعلاميين الشرفاء للتضامن مع قضية الطلاب اليمنيين في الخارج وتصعيدها إلى كل من يهمه الأمر. 

والله ولي التوفيق ،،،

صادرعن: 

الاتحاد العام لطلاب اليمن – الهند 

السبت، 29 أغسطس، 2020

  1. الاخبار
  2. اخبار اليمن