جامعة تعز تنعي الدكتورة عبير الأغبري التي وافتها المنية اليوم في مستشفى جامعة أسيوط

٤ اشهر مضت ٧١
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

جامعة تعز تنعي الدكتورة عبير الأغبري التي وافتها المنية اليوم في مستشفى جامعة أسيوط

أخبار1 

نعت جامعة تعز -اليوم- الدكتورة عبير الأغبري التي وافتها المنية اليوم في مستشفى جامعة أسيوط

جاء في بيان النعي: 



بسم الله الرحمن الرحيم

قال تعالى:


{وَبَشِّرِ الصَّابِرِين َالَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ) 


ببــالغ الأسى والحزن تلقت جامعة تعز فاجعة نبأ وفــاة الدكتورة/ عبير عبدالرحمن الاغبري عميد برنامح الطب(اب ) صباح اليوم في مستشفي جامعة اسيوط بجمهورية مصر العربية بعد صراع مرير مع المرض ومتابعة حثيثة من قبل شخص رئيس الجامعة.. 


وبهذه الفاجعة الأليمة تشارك قيادة الجامعة كافة منتسبي الجامعة وأسرة الدكتورة عبير أحزانهم بهذا الرحيل المبكر لقامة أكاديمية مشهود لتميزها العلمي وتعاملها الأكاديمي المسئول  ولعل دورها الريادي والمحوري في المحافظة

 على استمرار العملية التعليمية لكلية الطب في برنامج اب ومبادرتها الحريئة في تحمل المسئولية التاريخية والمهمة الشاقة في إدارة البرنامج بكل كفاءة واقتدار في أصعب الظروف التي مرت بها الكلية بعد تحول مقرها في الكمب لمنطقة اشتباكات عسكرية ، سيظل شاهدا حيا على معدنها الأكاديمي الأصيل وعلى حجم الخسارة الفادحة برحيل هذه الأكاديمية المتميزة وهي في قمة عطائها وتوكد قيادة الجامعة أن نجاح برنامح (إب)  يعود لجدية وإخلاص الفقيدة طيب الله ثراها وكان لتعاونها الجلي مع  قيادة الجامعة أثر كبير في استعادة دور كلية الطب في تطبيب جراح تعز وتفعيل دور الجامعة الخدمي على أكمل وجه من أجل تطبيع الأوضاع وخلق الأمل من وسط الألم وتجاوز حالة  الصدمة الكبيرة التي تعرض لها طلاب الكلية والجامعة على حد سواء. 


وتعبر رئاسة الجامعة عن خالص حزنها لرحيل قامة علمية رفيعة بحجم الدكتورة عبير التي شكلت نموذجا للأكاديمي المثالي منذ تعيينها ومثالا للأخت الفاضلة والأم الحنون لكل طلابها بتعاملها الراقي والمهني دون محاباة ووفق منطق القانون والمعايير الأكاديمية المهنية ويشكل رحيلها خسارة كبيرة للجامعة التي فقدت أحد أهم كوادرها الأكاديمية ممن أفنوا حياتهم من أجل هذا الصرح الأكاديمي، حيث كان لها دور بارز في استعادة العملية التعليمية بكلية الطب وتحدي  الموت التي اجتاحت الكلية وصناعة الحياة فيها رغم حالة الدمار والشتات والنزوح القسري لمنتسبيها داخل وخارج المدينة ، وظلت تعمل بكل همة دون كلل أو ملل في خدمة الجامعة حتى جاءها قدر الله بصورة مفاجئة أثارت هلع محبيها داخل وخارج الجامعة. 


إننا وبهذا المصاب الجلل إذ ننعي الفقيدة د. عبير الأغبري - نعزي أنفسنا وكافة منتسبي جامعة تعز، أولا،  كما نتقدم ثانيا بأحر التعازي القلبية والمواساة الصادقة إلى أسرة الفقيدة وكافة محبيها ؛ سائلين الله العلي القدير أن يتغمدها  بواسع رحمته وعظيم مغفرته، ويلهم أهلها وذويها وكافة أفراد أسرتها الكريمة  الصبر والسلوان.


إنا لله وإنا إليه راجعون

أ. د محمد الشعيبي

رئيس جامعة تعز

  1. الاخبار
  2. اخبار اليمن