«صدر قصر العينى»: كورونا تهاجم الجهاز الهضمى بصورة أقل من التنفسي

١ شهر مضت ٢٥
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

الأحد 06/سبتمبر/2020 - 12:57 م

كورونا

كورونا

فاتن خديوى _ سارة سعودى

طباعة

أكد الدكتور أيمن السيد سالم أستاذ ورئيس قسم الصدر بقصر العيني جامعة القاهرة، أن فيروس كورونا يصيب بنسبة كبيرة الجهاز التنفسي وقد تستهدف الجهاز الهضمي بصورة أقل، وقد تتمثل الأعراض في الميل إلى القيء والإسهال مع ارتفاع في درجة الحرارة والشعور بإرهاق عام.

وأوضح أنه وفق إحصائيات رسمية، فإن أصحاب الأمراض المزمنة هم أكثر نسبة وفيات خاصة الذين تتراوح أعمارهم ما بين 60 إلى 69 عاما بنسبة 29.1% بينما في حالة الأطفال أقل من 10 سنوات فإن معدل الوفاة يقل بنسبة 1%، كما أن معدل حدوث الوفيات لكبار السن يفوق حدوثه في المراحل العمرية الأصغر، وهو ما يتفق مع المعدلات العالمية.

ونصح أستاذ الأمراض الصدرية بقصر العيني، بتطعيم الأصحاء ضد الإنفلونزا الموسمية في موعدها هذا الخريف وقبل حلول فصل الشتاء حتى يأتي بثماره.

وأوضح أن هناك فرق كبير في معظم أعراض الإنفلونزا الموسمية وعدوى كورونا، حيث تصيب الإنفلونزا الجهاز التنفسي العلوي ويتمثل في "رشح، انسداد الأنف، ارتفاع درجة الحرارة، آلام بالعضلات"، بينما أعراض فيروس كورونا تتمثل في الإرهاق العام وارتفاع درجة الحرارة مصحوبة بكحة أو سعال أو ضيق في التنفس أو إسهال، وهنا يأتي دور المعامل في التحاليل المخبرية التي ستحدد التغيرات المرضية التي تصاحب كل مرض.

من جهة أخرى، جدد سالم، تحذيره من التدخين بكافة صوره وأشكاله، مؤكدا أن التدخين يضعف خلايا الجهاز المناعي للرئتين والشعب الهوائية فلا يمكنها مقارنة العدوى بالبكتيريا والفيروسات بصورة كافية لذلك يجب الامتناع فورا عن التدخين السجائر والشيشة وكذلك السجائر الإلكترونية.

وشدد رئيس قسم الأمراض الصدرية بقصر العيني، على أصحاب الأمراض المزمنة خاصة كبار السن فوق الستين، ارتداء الكمامة الواقية حتى لا يسهل انتقال عدوى فيروس كورونا لديهم.

وحول الحديث عن عودة كورونا للأشخاص الذين تم شفاؤهم، قال إنه حتى الآن غير مسجل العودة بنفس فصيلة الفيروس، حيث تم التعرف على 4 فصائل مختلفة لكوفيد 19، كل فصيلة منها تعطي مناعة لشهور طويلة بسبب تواجد الأجسام المضادة ضد هذا الفيروس المستجد في دماء هؤلاء المصابين.

وأشار إلى أنه يمكن استخدام بلازما دم المصابين بكورونا في طور النقاهة من المرض واستخلاص الأجسام المضادة من الدم لعلاج مرضى كورونا آخرين.

ولتفادي الوعكة الصحية بعد الشفاء من كورونا، لفت الدكتور أيمن سالم، إلى أهمية استخدام أقراص أو حقن الوقاية من الجلطات لعدة أسابيع للمرضى الذين تم شفاؤهم من الفيروس.

  1. الاخبار
  2. اخبار مصر