الرعاية الصحية: إجراء 5 آلاف عملية بمستشفى الرمد ببورسعيد خلال عام

١ شهر مضت ١٥
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

01:05 م الأحد 06 سبتمبر 2020

كتب - أحمد جمعة:

أعلنت الهيئة العامة للرعاية الصحية نجاح مستشفى الرمد التخصصي بورسعيد في إجراء 5000 عملية جراحية، ما بين عمليات صغرى وكبرى ومتوسطة وذات مهارة خاصة، وذلك منذ بداية إطلاق منظومة التأمين الصحي الشامل في بورسعيد شهر يوليو من العام الماضي وحتى الآن.

جاء ذلك خلال فعاليات المؤتمر العلمي الأول لمستشفى الرمد التخصصي، تحت شعار "سلامة عينيك في عينينا"، بهدف عرض إنجازات المستشفى وأهم العمليات الجراحية التي تم تقديمها للمنتفعين ببورسعيد منذ بداية عمل المستشفى ضمن منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد، وكذلك مناقشة تطلعات المستشفى ورؤيتها للفترة القادمة.

وأوضح الدكتور بيشوي فكري "مدير مستشفى الرمد التخصصي"، أن المستشفى نجحت في إجراء 3250 عملية جراحية كبرى، 40 عملية ذات مهارة خاصة، 1710 عملية ما بين صغرى ومتوسطة، وذلك منذ بداية تطبيق نظام التأمين الصحي الشامل ببورسعيد وحتى الآن، لافتًا أن من ضمنها عمليات تم إجراؤها لأول مرة داخل المحافظة ومدن القناة، كعمليات جراحة تجميل وإصلاح الحول والجفون، إصلاح كسر بجمجمة العين، إزالة ورم حميد بالعين، توصيل مجرى الدموع، كتاركتا مع زراعة عدسة، جلوكوما (مياه زرقاء)، وغيرها من العمليات التي تمت بنجاح كبير من خلال الفريق الطبي المتميز بالمستشفى.

وأضاف أنه منذ بداية عمل مستشفى الرمد التخصصي ضمن منظومة التأمين الصحي الشامل ببورسعيد، قامت بإجراء 25 عملية زرع قرنية، 1172 عملية مياه بيضاء، 1310 حقن شبكية، 156 إصلاح حول وجفون، 190 إزالة جسم زجاجي (شبكية)، 22 عملية انفجار بمقلة العين، 62 حقن كيناكورت وحقن إيليا، ٨٤ عملية الجهاز الدمعي والجلوكوما، 778 عمليات إزالة ورم بالجفن أو جسم معدني أو كيس دمعي أو غضروفي أو استعدال عدسة أو خياطة جرح قطعي، وذلك بالإضافة إلى إجراء 1200 عملية صغرى، وعملية واحدة كي بالتبريد.

وتابع د. بيشوي فكري أنه خلال نفس الفترة بلغ إجمالي التردد على العيادات الخارجية بمستشفى الرمد التخصصي 87ألف متردد، فيما بلغ إجمالي الفحوصات أكثر من 22ألف فحص، مشيرًا إلى أن المستشفى لها رؤية وهدف واضح منذ بداية أول يوم انضمامها للعمل ضمن منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد، وهو تأسيس نظام قوي للمستشفى يسهم في تقديم الخدمات الطبية والعلاجية للمنتفعين بجودة عالمية، كما يسهم في أن تصبح المستشفى مستقبلًا مرجعية في مجال طب وجراحة العيون.

ومن جانبه قال الدكتور حسام حسين "المشرف العام على مستشفى الرمد التخصصي"، أن هذا الإنجاز الذي وصلت إليه مستشفى الرمد التخصصي على أرض الواقع اليوم، جاء نتيجة الفكر الجديد الذي تعمل به الهيئة العامة للرعاية الصحية بقيادة د. أحمد السبكي، وبفضل جهود جميع القائمين على تنفيذ مشروع التأمين الصحي الشامل الجديد إضافة إلى جهود جميع العاملين بالمستشفى، وبدعم وتوجيهات القيادة السياسية لتحقيق حلم المصريين في الحصول على رعاية صحية متكاملة بجودة وكفاءة وكرامة، مشيرًا إلى أنه خلال الفترة القادمة ستركز مستشفى الرمد التخصصي بورسعيد على بحث وتطبيق كل ما هو جديد في مجال طب وجراحة العيون، ووفقًا لأعلى الممارسات العالمية في هذا الشأن، وذلك للحفاظ على ما وصلت إليه المستشفى، إلى جانب المزيد من النجاح والتقدم والتطور المستمر، والذي يؤدي إلى زيادة كسب ثقة المواطنين، وزيادة مدى رضاء المنتفعين عن الخدمة.

فيما أشار الدكتور عادل تعيلب "مدير فرع هيئة الرعاية الصحية ببورسعيد"، أن مستشفى الرمد التخصصي من ضمن مستشفيات أحادية التخصص بمنظومة التأمين الصحي الشامل ببورسعيد، والتي تجري جميع أنواع جراحات العيون بجودة وكفاءة عالية، من خلال كوادر طبية على أعلى مستوى وطاقم تمريض مؤهل على مدار الـ 24ساعة، لافتًا إلى أن المستشفى تقدم حاليًا حوالي 90% من الخدمات الطبية والعلاجية في علاج أمراض وجراحات العيون، وأنه جاري العمل على قدمٍ وساق لتوفير جميع حزم الخدمات العلاجية لأمراض العيون داخل المستشفى، ولافتًا أيضًا إلى أن مستشفى الرمد التخصصي بورسعيد قد نجحت في الانضمام للزمالة المصرية، إلى جانب حصولها على الإعتماد من قبل هيئة الاعتماد والرقابة الصحية في شهر أغسطس2019، وأكد تعيلب أن منظومة التأمين الصحي الشامل الجديدة غيرت حياة المواطنين من أهالي بورسعيد حيث أتاحت لهم الحصول على الخدمات الطبية والعلاجية داخل المحافظة دون الحاجة إلى عناء السفر للداخل أو للخارج، وذلك بما تملكه من مجموعة مستشفيات مؤهلة ومجهزة على أعلى مستوى وفقًا معايير الجودة العالمية.

وفي سياق متصل، قالت الدكتورة روفانا علي "مدير إدارة التسويق وتنمية الأعمال والمشرف العام على السياحة العلاجية" بالهيئة العامة للرعاية الصحية، أن فعاليات المؤتمر تهدف إلى عرض ما وصلت إليه مستشفى الرمد التخصصي ببورسعيد خلال عام، وأهم العمليات الجراحية التي أجريت داخلها للمنتفعين بنظام التأمين الصحي الشامل الجديد، بأعلى جودة وأقل تكلفة مقارنة بمثيلاتها من المستشفيات التخصصية في ذات المجال، ووجهت د. روفانا خلال المؤتمر دعوة إلى كافة الاستشاريين من مختلف المحافظات للاستفادة من إمكانيات مستشفى الرمد التخصصي ببورسعيد باعتبارها مركزًا متخصصًا مجهزًا على أعلى مستوى ووفقًا لمعايير الجودة العالمية لعلاج أمراض وجراحات العيون.

وأشارت الدكتورة رضوى إمام "المشرف العام على الإعلام والتوعية الصحية" بالهيئة العامة للرعاية الصحية، أن مستشفى الرمد التخصصي خضعت للتطوير من ضمن 9 مستشفيات لضمهم إلى منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد في بورسعيد، مؤكدة أن هذا المستشفى تم تجهيزها وفقًا لمعايير الجودة العالمية بأحدث الأجهزة والمستلزمات الطبية، فضلًا عن أنه تم استحداث عيادات تخصصية بها مثل عيادات الشبكية والجسم الزجاجي، ووحدة الجلوكوما والمياه الزرقاء، وغيرها من العيادات التخصصية لتقديم جميع الخدمات الطبية والعلاجية للمنتفعين داخل المستشفى وبجودة عالية، ولفتت إلى أن تلك التجهيزات بالمستشفى ومهارة الفريق الطبي وعمل قسم العمليات بها الخدمات الجراحية على مدار 24 ساعة للحالات الطارئة، هي ما أسهمت بالفعل فيما حققته المستشفى اليوم من إجراء 5000 عملية جراحية بنجاح، وخاصة العمليات الكبرى والحرجة منها وذات المهارة الخاصة.

وثمّن الدكتور أحمد السبكي، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية، ومساعد وزير الصحة والسكان، جهود الإدارة الرائعة لمستشفى الرمد التخصصي ببورسعيد، وكذلك جهود القائمين على تقديم الخدمات الطبية والعلاجية بها والتزامهم وإيمانهم بقيمة الخدمة الصحية التي يقدمونها، مؤكدًا حرص الهيئة على توفير جميع الكوادر الطبية والاستعانة بخبراء دوليين واستشاريين في مجال طب وجراحة العيون تعمل بكفاءة لإنجاح منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد.

ولفت إلى أن قيمة اشتراكات ومساهمات المنتفعين بنظام التأمين الصحي الشامل الجديد بمحافظة بورسعيد هي ما سمحت بتوفير قيمة العمليات الجراحية للمنتفعين بخدمات المنظومة، وتخفيف الأعباء المالية والنفسية عليهم الناتجة عن المرض، وأنه على سبيل المثال لا الحصر، أن إجراء عملية ترقيع القرنية وزراعة نسيج قرنية جديد تتكلف في القطاع الخاص ما لا يقل عن 40ألف جنيه، فيما يتم إجراؤها بمستشفى الرمد التخصصي ببورسعيد للمريض المنتفع بنظام التأمين الصحي الشامل الجديد مقابل مساهمة 300 جنيه فقط لاغير، وكذلك عملية الجلوكوما (المياه الزرقاء) تكلفة إجراؤها لا تقل عن 20ألف جنيه بمستشفيات القطاع الخاص، بينما يتم إجراؤها أيضًا للمنتفعين بنظام التأمين الصحي الشامل ببورسعيد نظير رسم مساهمة 300جنيه فقط لاغير.

وتابع السبكي أن البحث العلمي والتطوير المستمر والممارسة الإكلينيكية السليمة وفق أدلة العمل الاسترشادية المحدثة عالميًا، هو دستور عمل الهيئة العامة للرعاية الصحية، لافتًا إلى حرص الهيئة العامة للرعاية الصحية على الانفتاح وتبادل الخبرات مع جميع الجهات المعنية بتقديم الخدمات الطبية والعلاجية، وكذلك الاستفادة من التحديات والتغلب عليها، لتطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد حلم كل المصريين، الذي يتطلع إليه الرئيس عبدالفتاح السيسي لتحقيقه، ليوفر رعاية صحية جيدة متكاملة لكل المصريين على حد سواء، باعتبارها ركيزة أساسية في استراتيجية بناء الإنسان، وأحد أهداف رؤية مصر2030 لتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة، مؤكدًا أن القيادة السياسية تقدم كل أوجه الدعم لإنجاح مشروع التأمين الصحي الشامل الجديد، مستقبل صحة مصر.

وأعرب د. أحمد السبكي عن سعادته وفخره وامتنانه لما وصلت إليه مستشفى الرمد التخصصي بورسعيد اليوم من نجاحات، مشيرًا إلى أنه في الفترة القادمة سيتم إدخال عمليات نوعية جديدة لإتمام رسالة ورؤية المستشفى، بما يضمن توفير جميع الخدمات الطبية والعلاجية لأبناء محافظة بورسعيد داخل محافظتهم دون أن يضطرون إلى السفر بالداخل أو الخارج للحصول على الخدمة الطبية، وذلك مما يسهم في أن تصبح مستشفى الرمد التخصصي ببورسعيد مركزًا رائدا في مجال طب وجراحة العيون.

وفي ختام المؤتمر العلمي الأول لمستشفى الرمد التخصصي ببورسعيد صدرت عدة توصيات، أهمها تعزيز التواصل مع الخبراء المصريين والأجانب في مجال طب وجراحات العيون لتقديم الخدمات الطبية والرعاية الصحية للمنتفعين بنظام التأمين الصحي الشامل الجديد بأعلى جودة وأقل تكلفة، بالإضافة إلى استثمار نجاح العمليات الجراحية داخل المستشفيات التابعة للهيئة ونشرها في المجلات العلمية أو من خلال المؤتمرات الدولية لإبراز الإنجازات الطبية لمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديد، وذلك إلى جانب إطلاق سلسلة من المؤتمرات والندوات العلمية لعرض أهم إنجازات مستشفيات هيئة الرعاية الصحية، وخاصة أحادية التخصص منها، كمستشفى النصر التخصصي للأطفال ومستتشفى النساء والولادة ببورسعيد.

شارك في المؤتمر، د. أحمد عيسى "استشاري شبكية وجسم زجاجي"، د. طه مبروك "استشاري شبكية وجسم زجاجي"، د. علاء صدقة "استشاري تجميل عيون"، د. أحمد سليم "أخصائي جلوكوما (مياه زرقاء)، د. شادين حمدي "استشاري/عيادة إصلاح الحول والعمليات التي تمت في بورسعيد"، د. شادي سليمان "استشاري/عمليات القرنية التي تمت في بورسعيد".

كورونا فى مصر

99582

عدد المصابين

76305

عدد المتعافين

5495

عدد الوفيات

كورونا فى العالم

26743381

عدد المصابين

18826494

عدد المتعافين

877268

عدد الوفيات

  1. الاخبار
  2. اخبار مصر