ناشطة تونسية: لن نسامح كل من مد يده للإخوان

١ شهر مضت ٢٠
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

هاجمت الأستاذة الجامعية ألفة يوسف، اليوم الأحد، السياسة في تونس خلال هذه الفترة، قائلة: لن نسامح كل من مد يده للإخوان في البلاد ولا استثنى أحد.

ونقلت قناة الحدث التونسية، اليوم الأحد، عن يوسف، إنه ومنذ أول عملية إرهابية ضد الجيش والأمن، كان من المفروض طرق الحديد وهو ساخن متسائلة "لكن من سيطرقه؟ المتواطئون، الخونة، الفاسدون، الانتهازيون؟

وأضافت يوسف، في تدوينة نشرتها على حسابها الشخصي بـ"فيسبوك"، إن من غير مواقفه الآن ودخل " حمام التطهر الزائف" مسؤول عن الشهداء وما حصل للبلاد،قائلة " كلهم وكلهن مسؤولون عن الشهداء...لكنهم لا يبالون، يواصلون العواء والنباح، والتمسك، كضباع، ببقايا جثة الوطن المغدور".

واعتبرت، أن هناك حلين لا ثالث لهما لتونس، اليوم بعد الفشل الذريع للانتقال الديمقراطي الذي تصوره عرابو 2011، إما أن تتمكن المافيا بأنواعها من البلاد، ونتعود الفقر والفساد والإرهاب كالعراق مثلا، أو أن تنتفض تونس "كطائر فينيق" من رمادها لتصنع ربيعا حقيقيا، مثلما أرادوها منطلق خريف إخواني انتهازي غاشم، وفق نصّ التدوينة.

وتابعت يوسف بالقول " في الحالتين، لن يسامح التاريخ كل الحداثيين والحداثيات والحقوقيين والحقوقيات وبعض اليساريين واليساريات وبعض الإعلاميين والإعلاميات الذين واللواتي ألقوا بتونس في خندق من أجل فتات منصب..فليلعنكم ويلعنكن التاريخ" وفق تعبيرها.

  1. الاخبار
  2. اخبار عربية ودوليه