ضمن جولة يلتقي فيها سياسيين لبنانيين.. هنية يجتمع بنصر الله ويزور مخيم عين الحلوة

١ شهر مضت ٢٠
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

استقبل الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إسماعيل هنية، كما زار الأخير مخيم عين الحلوة، وذلك ضمن جولة له في لبنان يلتقي خلالها كبار المسؤولين والزعماء السياسيين اللبنانيين والفصائل الفلسطينية.

وأوضح بيان صادر عن حزب الله أن نصر الله وهنية بحثا ما تواجهه القضية الفلسطينية من أخطار، خصوصا الخطة الأميركية للسلام ومشاريع التطبيع الرسمي لبعض الدول العربية مع إسرائيل.

ولفت البيان إلى أنه تم التأكيد على ثبات محور المقاومة في مواجهة الضغوط والتهديدات، ومتانة العلاقة بين حزب الله وحركة حماس، كما بحث الجانبان تطوير آليات التعاون والتنسيق بينهما.

ويزور هنية لبنان على رأس وفد من حماس منذ 1 سبتمبر/أيلول الجاري، وكان هنية التقى الأربعاء الماضي رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري، وأكد في مؤتمر صحفي عقده عقب اللقاء رفضه القاطع لتوطين اللاجئين الفلسطينيين خارج أراضيهم، كما أكد هنية التعبير عن موقف واحد لبناني وفلسطيني مشترك برفض كل ما سماها المشاريع التي تستهدف تصفية القضية الفلسطينية.

والأسبوع الماضي، هبطت أول طائرة إسرائيلية علنيا في مطار أبو ظبي عقب نحو 3 أسابيع على إقامة علاقات رسمية بين البلدين، وعلى متنها وفد أميركي إسرائيلي مشترك، عقد لقاءات مع مسؤولين إماراتيين بارزين.

وقال مصدر في حركة حماس إن جدول أعمال زيارة هنية يتضمن عقْد لقاءات عالية المستوى مع المسؤولين والزعماء اللبنانيين، كما أفاد المصدر بأن هنية سيعقد لقاءات منفصلة مع رئيس الجمهورية ميشال عون، ورئيس الحكومة المكلف مصطفى أديب، ورئيس تيار المستقبل سعد الدين الحريري.

وعلى جدول أعمال رئيس حماس أيضا لقاء رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط، والمدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم، ومفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان، وزيارة الأمين العام للجماعة الإسلامية عزام الأيوبي.

هنية في عين الحلوة

كما زار هنية اليوم الأحد مخيم عين الحلوة جنوبي لبنان، وأعدّ لهنية استقبال فصائلي وشعبي عند المدخل الغربي للمخيم، وسط لافتات ترحيب.

ولدى وصوله الى المدخل، ترجل هنية والوفد المرافق له، ورُفع على الأكتاف وسط هتافات مرحبة بزيارته المخيم، والتقى هنية ممثلي الفصائل الفلسطينية والجماهير الشعبية في قاعة مسجد خالد بن الوليد، وجال في أحياء المخيم، وتترافق زيارة هنية إلى صيدا مع إجراءات أمنية من قبل الجيش اللبناني.

وبحسب وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية، فإن زيارة هنية هي الأولى والأرفع لمسؤول فلسطيني إلى المخيم منذ سنوات طويلة.

ويعيش في لبنان 174 ألفا و422 لاجئا فلسطينيا في 12 مخيما و156 تجمعا، بحسب أحدث إحصاء لإدارة الإحصاء المركزي اللبنانية لعام 2017.

  1. الاخبار
  2. اخبار سياسية