واشنطن تتوعَّد «مُصدِّري الأسلحة لإيران»: سنواصل جهودنا لاستمرار الحظر

٢ ايام مضت ١٦
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

نظام طهران ما زال أكبر راعٍ للإرهاب

فريق التحرير

28 محرّم 1442 /  16  سبتمبر  2020   11:27 م

تعهَّدت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الأربعاء، بفرض العقوبات الأمريكية كاملة على أي شركة سلاح دولية تعقد صفقات مع إيران؛ فور أن يتقرر تمديد حظر السلاح الذي تفرضه الأمم المتحدة على طهران.

جاء الإنذار على لسان المبعوث الأمريكي الخاص بملف إيران إليوت أبرامز، خلال إفادة صحفية بعد ساعات من تصريحات لوزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو قال فيها: إن الولايات المتحدة ستعود للمنظمة الدولية الأسبوع المقبل لمحاولة إعادة فرض العقوبات على إيران.

وكان مجلس الأمن الدولي رفض محاولة أمريكية في 14 أغسطس الماضي لتمديد حظر دولي على توريد السلاح لإيران إلى ما بعد انقضاء أجل الحظر الحالي في أكتوبر، غير أن الولايات المتحدة ماضية في مساعيها استنادًا لتفسيرها القانوني لبند في الاتفاق النووي.

وفي وقت سابق من اليوم، قال بومبيو، في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره البريطاني دومينيك راب، إن واشنطن ستواصل جهودها لمنع رفع حظر السلاح المفروض على إيران.
وشدد بومبيو على أن إيران ما زالت أكبر دولة راعية للإرهاب في العالم.. إيران أنفقت أموالًا طائلة على الميليشيات الشيعية في المنطقة، مضيفًا: سنعيد تفعيل نظام العقوبات على إيران.

وأوضح أن الولايات المتحدة ستتوجه إلى الأمم المتحدة مجددًا الأسبوع المقبل في مسعى لإعادة فرض العقوبات على إيران، وستفعل كل ما يلزم للتأكد من تطبيق هذه العقوبات.

من جهته قال وزير الخارجية البريطاني: يجب عدم السماح لإيران بالحصول على سلاح نووي، مضيفًا: نتشارك مع واشنطن الموقف نفسه بشأن إيران.

اقرأ أيضًا:

انتفاضة أوروبية مرتقبة ضد إيران والاتفاق النووي في خطر
 

  1. الاخبار
  2. اخبار السعودية