عقب الفيديو المسرب.. 200 إصابة في أكبر سجون لبنان

١ شهر مضت ٢٣
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

آخر تحديث: الخميس 29 محرم 1442 هـ - 17 سبتمبر 2020 KSA 13:31 - GMT 10:31
تارخ النشر: الخميس 29 محرم 1442 هـ - 17 سبتمبر 2020 KSA 12:04 - GMT 09:04

المصدر: دبي - العربية.نت

يرزح لبنان تحت وطأة أزمة اقتصادية خانقة باتت تعصف باللبنانيين، إلى جانب تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض "كوفيد 19"، الذي يوصال تفشيه متسللاً إلى أكبر سجون البلاد.

فقد تخطى عدد المصابين بكوفيد 19 داخل سجن رومية، أكبر سجون لبنان وأكثرها اكتظاظاً، عتبة المئتي حالة، وفق ما أفاد نقيب الأطباء شرف أبو شرف الخميس داعياً إلى تسريع المحاكمات لتخفيف عدد السجناء مع تفشي الوباء.

وأظهر مقطع فيديو مسرّب من السجن خلال الأسبوع الأخير غرفاً مكتظة بسجناء ينامون على الأرض قرب بعضهم البعض من دون مراعاة أي تباعد اجتماعي. وفي فيديو آخر، يحمل أحد السجناء سجيناً آخر قال إنه يعاني من عوارض ارتفاع الحرارة ولم يبادر أحد إلى علاجه.

هل يشمل عناصر الأمن؟

وأشار أبو شرف خلال مؤتمر صحافي إلى "أكثر من مئتي حالة مثبتة مصابة بالكورونا" داخل السجن، من دون أن يحدّد ما إذا كان العدد يشمل عناصر الأمن.

وكانت قوى الأمن الداخلي أعلنت السبت الماضي، تسجيل 22 إصابة داخل السجن، 13 منها في صفوف السجناء وتسعة من عناصرها. وقالت إنه تمّ نقل المصابين إلى مبنى للحجر تمّ تجهيزه في وقت سابق داخل السجن ويتم اجراء فحوص للسجناء.

On Sunday, 13 Roumieh inmates tested positive for Covid-19.

Today the prison has >250 CASES.

The facility is overcrowded, with little access to medicine.

Prisoners are asking for an amnesty to save their lives. #سجن_روميةpic.twitter.com/gbns9DxWJY

— Aya(t) (@Aya_Isk) September 16, 2020

ويؤوي السجن الواقع قرب بيروت نحو أربعة آلاف سجين، أي أكثر بنحو ثلاث مرات من قدرته الاستيعابية.

وأوضح ابو شرف أن إدارة السجن "أخذت كل الاحتياطات اللازمة" بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، إلا أنه شدّد على أنّ "المشكلة هي في عدم تعاون السجناء مع الإدارة الصحية وعدم انصياعهم للتدابير الصحية الضرورية".

"نهر من الدم"

وفي مقطع فيديو مسرّب الأربعاء، هدّدت مجموعة من السجناء في مبنى المحكومين "بنهر من الدم" ما لم يصار إلى اجراءات فورية لتخفيف الاكتظاظ. وقال أحد السجناء بينما وقف مع قرابة نحو مئة شخص في باحة خارجية من دون وضع كمامات أو تباعد اجتماعي "نحن نموت في قلب السجن.. لا عناية ولا وقاية ولا عزل".

هذا وتشكو السجون عموماً في لبنان، خصوصاً سجن رومية، من نقص في الخدمات الأساسية وشروط النظافة. وأعلن وزير الصحة في حكومة تصريف الأعمال حمد حسن السبت العمل مع وزارتي الداخلية والدفاع لتأمين مستشفيين في البقاع ومستشفى في بيروت للسجناء والموقوفين.

وكان نقيب المحامين ملحم خلف حذّر في تصريحات لوكالة فرانس برس الاثنين من أن تفشي الوباء في السجن بمثابة "قنبلة إنسانية لا أحد يستطيع أن يحملها".

اعتصام أمام قصر العدل

كما دعا الى اتخاذ سلسلة اجراءات سريعة لتخفيف الاكتظاظ من بينها توقيع رئيس الجمهورية ميشال عون على عفو خاص يشمل حالات محددة كالحالات المرضية مثلاً، بناء على اقتراح من وزيرة العدل في حكومة تصريف الأعمال ماري-كلود نجم. كما ناشد القضاء تطبيق "اخلاءات السبيل، ما عدا في حالة الجرائم الشائنة الكبيرة والارهاب".

إلى ذلك، نفذ عشرات من أهالي سجناء رومية الإثنين اعتصاماً أمام قصر العدل، طالبوا خلاله بإصدار قانون عفو عام عن أبنائهم، معربين عن تخوفهم من تفشي الفيروس في السجون.

ويسجّل عداد الإصابات بكورونا ارتفاعاً كبيراً خلال الأسابيع الأخيرة في لبنان، خصوصاً بعد انفجار المرفأ المروع الشهر الماضي، ما يثير خشية من قدرة المنظومة الصحية على الاستمرار في الاستجابة واستيعاب المصابين.

وبلغ عدد المصابين المعلن رسمياً حتى الأربعاء 26,038 شخصاً، توفي 259 منهم.

  1. الاخبار
  2. اخبار فيروس كورونا المستجدّ كوفيد19