كورونا أجبرت المجتمعات على التخلي عن الخدمات المالية التقليدية لصالح التكنولوجيا

١ شهر مضت ٣٠
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

كما هو الحال مع مختلف نواحي الحياة، غيرت جائحة فيروس كورونا طريقة إدارة الناس لأموالهم، فأصبحوا يستخدمون التكنولوجيا في التعاملات المالية أكثر من أي وقت مضى.

ولم يعد الأمر مقتصراً على تطبيقات الخدمات المصرفية عبر الإنترنت، بل أصبح الناس يعتمدون مؤخراً على التكنولوجيا في كل شيء، كالاستثمار والتخطيط المالي وغيرها.

ستكون شركة «أوراكل» مكلفة بتخزين كافة بيانات المستخدمين الأمريكيين وحفظ أمن أنظمة تكنولوجيا المعلومات المرتبطة، وستقدّم شركة «وولمارت» خدماتها للبيع عبر الإنترنت وإدارتها للطلبيات والمدفوعات.

ذكرت شركة أبل أن التطبيق مصمم بخصوصية عالية، وسيتم تشفير كافة بيانات المستخدمين ولن يتم بيع أو مشاركة أي معلومات لأغراض التسويق

وربما كانت الجائحة سبباً محفزاً للأشخاص الذين ظلوا مترددين لاتخاذ مثل هذه الخطوة.

فالإغلاقات وتدابير التباعد الاجتماعي الناتجة عن الجائحة لعبت دوراً بارزاً في الكثير من هذه الحالات. لكن يتوقع من كثيرين الاستمرار باتباع النظام الجديد حتى بعد انتهاء الجائحة، ويعني هذا فرصاً ضخمة للنمو بالنسبة لاستثمار البنوك في وسائل التكنولوجيا الجديدة وكذلك فرصاً للشركات التقنية المالية التي تقدم خدمات مالية رقمية.

وقال زاك بيريت الرئيس التنفيذي لشركة التقنية المالية Plaid في حديثة لشبكة CNN Business: «ما رأيناه من الزبائن خلال هذه الفترة أنهم زادوا من اعتمادهم على الخدمات المالية الرقمية التي أسستها البنوك، وكذلك تلك التي تؤسسها شركات أخرى غير البنوك».

وتقدم شركة Plaid بنية تحتية تربط الحسابات البنكية والبيانات المالية للأشخاص بالتطبيقات التي يختارونها لإدارة أموالهم.

ومن الجدير ذكره أن شركة Visa اشترت شركة Plaid في يناير الماضي مقابل 5.3 مليار دولار.

  1. الاخبار
  2. اخبار التكنولوجيا