سعر البنزين يقفز إلى 18 ألفاً ووزراء بن حبتور يحشدون للمولد النبوي

٣ اسابيع مضت ١٦
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

@ صنعاء، نيوزيمن، خاص: السياسية

2020-10-07 22:45:56

إلى 18 ألف ريال يمني، قفز سعر دبّة البنزين سعة 20 لتراً، يوم الاربعاء 7 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، في نقاط بيع السوق السوداء بالعاصمة صنعاء والمحافظات المجاورة لها، في مؤشر جديد على تفاقم أزمة المشتقات النفطية مجددا في مناطق الانقلاب الحوثي - الذراع الإيرانية في اليمن.

وحتّى يوم السبت الماضي كان سعر الدّبة البنزين سعة 20 لتراً في صنعاء وضواحيها مستقراً عند 9 آلاف ريال في هذه السوق (السوداء) التي باتت شبه رسمية بعد توقف معظم محطات تعبئة المشتقات النفطية بما فيها محطات شركة النفط التي تديرها مليشيا الحوثي وتتحكم منفردة بقطاع النفط وتجارته.

وحسب عاملين في هذه السوق تحدثوا لـ(نيوزيمن)، فإن انخفاض حجم العرض من المشتقات النفطية، وتشديد الرقابة على عمليات التهريب التي تغذي هذه السوق من محافظتي مأرب والجوف، يعتقد أنها السبب وراء الارتفاع الأخير في اسعار المشتقات النفطية بنسبة 100% عما كانت عليه قبل 3 ايام.

ولوحظ في صنعاء، يوم الأربعاء، محدودية حركة النقل وسير المركبات على الطرقات والشوارع العامة، في ظل استمرار تفاقم الأوضاع المعيشية وتوالي الأزمات والجرع السعرية، والتلاعب في أسعار قيمة الاتصالات وخدمات الانترنت.

وعبّر مزارعون عن مخاوفهم من تداعيات ارتفاع اسعار الديزل، حيث وصل إلى 12 ألف ريال للدبة الواحدة سعة 20 لترا، في نقاط بيع السوق السوداء، في ظل استمرار عجز مسئولي شركة النفط والحكومة في صنعاء عن إيجاد حلول للأزمة وتوفير المشتقات النفطية وتوزيعها على محطات التعبئة.

20 ألفاً في محافظة إب

مصادر محلية في محافظة إب (وسط اليمن) أشارت إلى ارتفاع أسعار الدبة البنزين هناك إلى 20 ألف ريال، في حين قال عاملون في السوق السوداء لـ(نيوزيمن)، إن السّعر في محافظة مأرب (شرق صنعاء) وصل إلى 15 الف ريال للدبة الواحدة 20 لتراً.

وتأتي هذه الأزمة الطاحنة لتلقى بآثارها السلبية على كافة مناحي الحياة، في حين تعكف حكومة الدكتور عبدالعزيز بن حبتور على مناقشة "مشروع خطتها للاحتفاء بمناسبة المولد النبوي" وتشكيل اللجان التحضيرية.

وتدارس اجتماع حكومي عقد مؤخرا لمعظم الوزراء في صنعاء "الأدوار التكاملية والتنسيقية لمختلف الوزارات والمؤسسات والجهات الحكومية والمحليات للاحتفاء بهذه المناسبة الدينية وآثارها الايجابية في واقع الشعب اليمني".

وحسب وكالة (سبأ) في صنعاء الواقعة تحت سيطرة مليشيا الحوثي فقد "كلّف الاجتماع كافة الوزارات والجهات المعنية بمراجعة مشروع الخطة كل فيما يخصها وإضافة ما يرونه من مقترحات تطويرية تمهيدا لإقرارها بصيغتها النهائية".

مصادر سياسية في صنعاء علقت على هذه التطورات، مفترضة أن أداء حكومة بن حبتور هو في الاساس اداء خدماتي بحت لكل ما يتصل بحياة المواطنين وهموهم المعيشية اليومية، معتبرة مناقشة خطة احتفال لمناسبة دينية، تعبيرا عن ما وصفتها حالة من الانفصام السياسي والاجتماعي بين اهتمامات الحكومة وهموم المواطنين وأزماتهم.

  1. الاخبار
  2. اخبار اليمن