في ذكرى ميلاده.. لماذا كَرِه بليغ حمدي لقب «الموسيقار» ؟

٢ اسابيع مضت ١٩
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

«الملحن، الموسيقار، ملك الموسيقى، عبقري الألحان».. جميعها ألقاب تسبق اسم الراحل بليغ حمدي، الذي تحل ذكرى ميلاده اليوم الأربعاء.

ومن بين كل الألقاب التي حملها، وعلى الرغم من المكانة التي احتلها بليغ حمدي بين ملحني مصر والوطن العربي، وألحانه التي تظل عالقة بالأذهان لاسيما، الأغاني التي ترتبط بالمناسبات الوطنية مثل «فدائي، عدى النهار، على الربابة، يا حبيبتي يا مصر»، كان لقب الموسيقار غير محبب إلى قلبه.

لماذا لم يحب بليغ حمدي لقب موسيقار ؟

«استعمال موسيقار ده شيء رذل وأنا مبحبوش».. هكذا أشار الملحن الراحل خلال أحد لقاءاته التلفزيونية إلى عدم تقبله لهذا اللقب، مؤكدًا أنه «إذا وجدت هذا اللقب يسبق اسمي على الورق أقوم بشطبه، لأنني لا أحب تلك الكلمة على الإطلاق»، مشيرًا إلى أن «السبب لأن الإبداع بالموسيقى شيء وقيادة الأوركسترا شيء، ولكن هناك ما يعرف بالمايسترو أو قائد الفرقة الموسيقية في العالم العربي».

وتابع: «مصطلح الموسيقار شيء آخر ويحمل معنى مختلف عن الملحن، لذلك استخدامه في هذا الموضع أمر خاطئ، كما أنه كلمة تنتمي للغة التركية حيث يطلقها الأتراك على الملحن، ولكن بدأ استخدامها فيما بيننا كتعبير جديد فقط».

وُلد بليغ حمدي عام 1931، وبدأ مشواره الفني كمغني، ثم اتجه للتلحين، وارتبط اسمه بعدد من ألمع نجوم الغناء كمحمد فوزي، عبدالحليم حافظ، وردة، فايزة أحمد، شادية، نجاة الصغيرة، وأم كلثوم، ورحل بليغ حمدي في 12 سبتمبر عام 1993 عن عمر ناهز 62 عامًا.

الوضع في مصر

اصابات

103,902

تعافي

97,449

وفيات

6,001

الوضع حول العالم

اصابات

36,083,208

تعافي

27,172,695

وفيات

1,055,286

  1. الاخبار
  2. اخبار ترفيه فن والمشاهير