عام / سمو الأمير سلطان بن سلمان يرأس اجتماع قادة اقتصاد الفضاء 20

٢ اسابيع مضت ٢١
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل
الرياض 20 صفر 1442 هـ الموافق 07 أكتوبر 2020 م واس برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للفضاء، ومشاركة رؤساء وكالات الفضاء في دول مجموعة العشرين، بدأت اليوم أعمال الاجتماع الأول لـ "قادة اقتصاد الفضاء 20" ضمن برنامج المؤتمرات الدولية المقامة بالتزامن مع رئاسة المملكة العربية السعودية لمجموعة العشرين، بهدف تنسيق جهود الاستخدام السلمي للفضاء من قبل الوكالات في أكبر 20 دولة اقتصادياً على مستوى العالم، ودعم الجهود القائمة والمستقبلية للدول الأعضاء في ضوء رؤية مشتركة، للنهوض بمستوى الاستثمار العلمي والاقتصادي لقطاع الفضاء ورفع تنافسيته واستدامة أنشطته. وعبّر سمو الأمير سلطان بن سلمان عن سعادته بانطلاق الاجتماع الأول لرؤساء وكالات الفضاء في دول مجموعة العشرين من الرياض، وقال :" كنا نتمنى أن يكون اجتماعنا بحضوركم جميعاً لزيارة بلادنا المرحبة، والدعوة مفتوحة للجميع للزيارة، ونتطلع لتنظيم ملتقى متخصصاً في اقتصاديات الفضاء ودور الشركات الناشئة والصغيرة في هذا المجال نحظى فيه بحضور الجميع". وأوضح سموه أن المملكة اليوم تنطلق برؤية طموحة ورسالة واضحة منبثقة من توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ، حفظه الله، لمشاركة وكالات الفضاء في دول مجموعة العشرين، لتسخير إمكانات هذا القطاع لخدمة الإنسانية. وقال :" إن خادم الحرمين الشريفين ليس بعيداً عن قطاع الفضاء، فقد كان قريباً من المهمة الأولى التي شارك فيها فريق علمي سعودي فاق عددهم 30 عالماً ورائد فضاء، في رحلة الفضاء الأولى للعرب والمسلمين عام 1985، وتختزن ذاكرة العرب والمسلمين والسعوديين الاتصال الهاتفي الذي أجراه الملك فهد بن عبدالعزيز - رحمه الله - وشاركه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود بالمركبة، ولا يزال خادم الحرمين الشريفين مهتماً بمجال الفضاء ودافعاً لمواكبة المملكة للتطور في قطاع الفضاء، كما عاصر ، يحفظه الله، مراحل التنمية الكبيرة في المملكة عبر العقود الماضية، ويقود - رعاه الله - اليوم التقدم الذي نعيشه في مجالات عدة. ولفت سموه إلى أن المملكة، ومن خلال رئاستها لمجموعة العشرين، تركز على الهدف العام "اغتنام فُرَص القرن الحادي والعشرين للجميع"، والمتضمن ثلاثة محاور رئيسة : تمكين الإنسان، والحفاظ على كوكب الأرض، وتشكيل آفاقٍ جديدة، مشيراً إلى أهمية قطاع الفضاء في خدمة هذه المحاور الثلاثة، وذلك ما جعل المملكة ضمن سنة رئاستها للمجموعة تبادر بتقديم فكرة هذا الاجتماع على هامش أعمال اجتماعات مجموعة العشرين للمرة الأولى، بما يسهم في تقييم هذا المجال المهم والسعي لاعتماده في مجموعة عمل رئيسة في الدورات التالية بالتنسيق مع دول الرئاسة في السنوات القادمة بما يمكن قطاع الفضاء واقتصادياته المتنامية من خدمة أهداف المجموعة ومساندة النماء في دول العالم . // يتبع // 00:27ت م 0298
  1. الاخبار
  2. اخبار السعودية