رغم المساعي الدولية لحل الأزمة.. أردوغان يدرب ميليشيات ليبية على أسلحة متطورة

١ سنه مضت ٤٢
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

تحت غطاء الاتفاقية العسكرية

فريق التحرير

27 صفر 1442 /  14  أكتوبر  2020   03:23 م

نشرت وزارة الدفاع التركية صورًا لعسكريين أتراك يدربون مسلحين ليبيين على أسلحة متطورة، في وقت يستمر فيه تدفق الأسلحة التركية إلى قاعدة الوطية الجوية قرب طرابلس.

وتحت غطاء الاتفاقية العسكرية بين حكومة طرابلس وأنقرة، تمضي تركيا في مشروعها العسكري في ليبيا، رغم الجهود السياسية المختلفة لحل الأزمة، وفقًا لشبكة سكاي نيوز.

وانطلقت التدريبات، مطلع الأسبوع الجاري، في أحد المخيمات العسكرية، شرق طرابلس، وتشمل ميادين رماية بالأسلحة الثقيلة، وقيادة الزوارق الحربية، إضافة إلى التدريب على عمليات إنزال بحري على الشواطئ الرملية والصخرية.

كما تتضمن التدريبات التركية في ليبيا استعمال أسلحة متطورة، منها الدبابة M60 التركية.

وتترافق التدريبات الجديدة، مع استمرار نقل وتهريب السلاح أسبوعيًّا من تركيا إلى قاعدة الوطية الجوية قرب طرابلس وإلى مصراتة.

ويأتي هذا التطور في وقت ينتظر فيه الليبيون تفكيك الميليشيات وإخراج المرتزقة والأتراك من ليبيا، وفق المساعي والدعوات الدولية والإقليمية.

لكن في المقابل، تعمل أنقرة على تمكين تلك الميليشيات وتسليحها، وتطوير قدراتها؛ لذلك توضع التصريحات التركية بشأن التمسك بالحل السياسي للأزمة الليبية، وفقًا لمراقبين ليبيين، في خانة المناورة المفضوحة.

اقرأ أيضًا:

القاهرة.. «فرقاء ليبيا» يتوافقون على ضرورة إنهاء المرحلة الانتقالية

تركيا.. مطاردة أردوغان للأكراد تصل إلى خشبات المسارح

  1. الاخبار
  2. اخبار السعودية