«أمي».. أغنية قدمها الكينج والهضبة ولحنها هاني شنودة (فيديو)

٦ اشهر مضت ٢٠
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

يعد شهر أكتوبر استثنائيا على الصعيد الفني في كل عام، حيث ولد فيه أهم نجمين في عالم الغناء في مصر والوطن العربي وهم الكينج محمد منير الذي ولد في 10 أكتوبر من 1954، والهضبة عمرو دياب الذي ولد في 11 أكتوبر من عام 1959، وبداية وانطلاقة الثنائي في عالم الغناء كانت مع الموسيقار الكبير هاني شنودة، والذي ساهم في تقديمها للساحة الغنائية وتكوين شكلهم الفني والموسيقي، ودائمًا يتم توجيه سؤال لهاني شنودة من الأفضل بينهم من وجهة نظره.

وأجاب هاني شنودة علي هذا السؤال في برنامج "its show time" علي قناة cbc قائلًا "لو عاوز تعرف مين أحسن في الغناء محمد منير ولا عمرو دياب أسمعوا أغنية "أمي الحبيبة أمي الحنون"، هذه الأغنية كان تتر أحد المسلسلات العربية وتسببت في شهرة كبيرة في الوطن العربي، وعمرو دياب في بدايته جاءني وقال لي: "الاستاذ فتحي عبدالستار بيعمل حاجة لعيد الأم وأي حد عنده اغنية هيقدمهاله وطلب مني يغني "أمي الحبيبة أمي الحنون"، وأحتفظنا بـ "تراك" منير" ومعي النسختين من الأغنية بصوت الهضبة والكينج وكلاهما مميز ومبدع".

وأضاف خلال لقائه أن تعاونه مع محمد منير جاء عن طريق عبدالرحيم منصور، حيث طلب منه أن يتعاون مع منير لأنه شاب نوبي وله طريقة ولون مختلف ولن يقدمه بشكل مختلف إلا أنا، لأنني في ذلك الوقت كنت أقدم موسيقي غربي كثيرة ولدي خبرات متعددة.

أما الهضبة عمرو دياب عندما جاء إلي القاهرة ليتعاون معي طلبت منه قراءة القرآن الكريم وذلك لتعديل لهجته، لأنه كان في ذلك الوقت يتحدث باللهجة البورسعيدية والغناء في القاهرة لن يفيد معه هذه اللهجة، والحقيقة أن عمرو دياب كان يسمع النصائح بجدية وينفذها، كما أنه كان دائمًا يأتي الأستوديو يجلس معي للأستماع إلى الألحان والأغاني.

  1. الاخبار
  2. اخبار ترفيه فن والمشاهير