رسالتها لـ «كلينتون» فضحت المخطط.. «موزة قطر» العقل المدبر لنشر الفساد في المنطقة

١ سنه مضت ٣٦
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

ألقت العديد من التقارير العالمية الضوء على الشيخة موزة، وكشفت عن مساعيها لنشر الفساد في العديد من دول الشرق الأوسط، كما أنها العقل المدبر للحكم في قطر.

وكانت تسريبات البريد الإلكتروني الخاص بوزيرة الخارجية الأمريكية السابقة هيلاري كلينتون، قد كشفت عن الرشاوي التي قدمتها موزة لإدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، وفى مقدمتها كلينتون للمساهمة في نشر أجندة الخراب في الشرق الأوسط.

فيما نصت إحدى الرسائل الموجهة من شيري بلير زوجة رئيس وزراء بريطانيا الأسبق، إلى كلينتون، بتاريخ 13 مايو 2009، أى بعد أقل من 4 أشهر على تولي الأخيرة منصبها فى الخارجية الأمريكية: قد تعرفين أننى على مدار السنوات الأربع الماضية عملت مع القطريين وتحديدا الشيخة موزة حول قضايا الإعاقة في قطر بنيت علاقة طيبة معهم، وكشفت هذه الرسالة عن رغبة موزة فى بناء علاقات مع كلينتون.

يذكر أن وثائق كشف عنها موقع التسريبات ويكيليكس فى عام 2016، كانت قد كشفت إهداء قطر مليون دولار لمؤسسة كلينتون بمناسبة عيد ميلاد الرئيس الأمريكى الأسبق بيل كلينتون.

وتوالت فضائح الشيخة موزة، حيث قالت قناة "مباشر قطر" المعارضة، إن التمرد على التقاليد العربية عنوان أهم مرحلة فى حياة الشيخة موزة، التي سعت طوال الوقت للتمرد على عادات وتقاليد أسرتها، ووجدت ضالتها في علاقة مشبوهة مع تسيبي ليفنى، وزيرة خارجية إسرائيل السابقة، عندما التقيا لأول مرة فى العاصمة البريطانية لندن عام 1992 خلال حفل عشاء.

كما كشف التقرير أن تسيبي ليفني لمست فى الشيخة موزة رغبة عارمة فى التجميل لتصبح سيدة القصر الجميلة فى حضرة القادة والزعماء المترددين على الدوحة، وبدأت الصداقة بينهما، من خلال إجراء بعض عمليات التجميل فى تل أبيب، على يد طبيب أمريكى الجنسية، ثم اختيار أشهر أزياء الموضة لتصبح موزة بعد ذلك أيقونة عصرية بأيدى إسرائيلية.

  1. الاخبار
  2. اخبار عربية ودوليه