عام / الفريق المشترك لتقييم الحوادث في اليمن يفند عدداً من الادعاءات الواردة من الجهات والمنظمات العالمية

٣ اشهر مضت ١٤
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل
إضافة رابعة فيما يتعلق بما رصده الفريق المشترك لتقييم الحوادث بشأن الادعاء عن قيام طيران التحالف بتاريخ 01 / 01 / 2018 م بقصف (مدينة الحديدة الساحلية)، راح ضحيتها (23) قتيلاً على الأقل ، بين المتحدث الرسمي باسم الفريق المشترك لتقييم الحوادث في اليمن المستشار القانوني منصور المنصور، أن الفريق بحث وتقصى الحقائق من وقوع الحادثة، وبعد دراسة جميع الوثائق بما في ذلك أمر المهام الجوية، وإجراءات تنفيذ المهمة، وجدول حصر المهام اليومي، وتقارير ما بعد المهمة، والصور الفضائية، وما نشر في المصادر المفتوحة، وقواعد الاشتباك لدى قوات التحالف، ومبادئ وأحكام القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية، وبعد تقييم الأدلة ومراجعة المهام الجوية التي نفذتها قوات التحالف في يوم الادعاء، تبين للفريق أنه في يوم الاثنين 01 / 01 / 2018م قامت قوات التحالف بتنفيذ مهمة جوية على هدف عسكري عبارة عن (عربة) تابعه لميليشيا الحوثي المسلحة، وباستخدام قنبلة موجهة أصابت الهدف، ويبعد مسافة (93) كيلو متراً عن مدينة (الحديدة) محل الادعاء. وأوضح أنه بدراسة سجل المهام اليومية للعمليات الجوية المنفذة لليوم السابق واليوم اللاحق لتاريخ الادعاء تبيّن للفريق المشترك الآتي: 1 - بتاريخ 31 / 12 / 2017 م وهو اليوم السابق لتاريخ الادعاء قامت قوات التحالف بالتعامل مع هدف عسكري ويبعد مسافة (113) كيلو متراً عن مدينة (الحديدة) محل الادعاء. 2 - بتاريخ 02 / 01 / 2018 م وهو اليوم اللاحق لتاريخ الادعاء قامت قوات التحالف بالتعامل مع هدف عسكري يبعد مسافة (105) كيلو مترات عن مدينة (الحديدة) محل الادعاء. وأكد المنصور أن الفريق المشترك لتقييم الحوادث توصل إلى عدم مسئولية قوات التحالف عن إستهداف (مدينة الحديدة الساحلية) بتاريخ 01 / 01 / 2018 م كما ورد بالادعاء. // يتبع // 18:47ت م 0222
  1. الاخبار
  2. اخبار السعودية