استطلاع رأى: أغلبية تؤيد استقلال أسكتلندا عن المملكة المتحدة

٣ اشهر مضت ١٣
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

أظهرت نتائج استطلاع رأي نشرت اليوم الأربعاء أن أغلبية واضحة ستؤيد استقلال أسكتلندا عن المملكة المتحدة في حال إجراء استفتاء جديد، حيث ارتفع التأييد إلى مستوى قياسي جديد.

ووجد الاستطلاع، الذي أجرته شركة "إيبسوس موري" البريطانية للأبحاث، أن 58 في المائة ممن قالوا إنهم سيصوتون على الأرجح في استفتاء على الاستقلال سيصوتون بـ"نعم" بينما سيختار 42 في المائة "لا"، وفقا لما أوردته صحيفة "إندبندنت" البريطانية في نسختها الإلكترونية.

ورفض رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون على الدوام دعوات من الحزب الوطني الأسكتلندي لمنح برلمان أسكتلندا صلاحيات إجراء استفتاء ثانٍ، وأصر في يناير الماضي على أن إجراء استفتاء من شأنه "مواصلة الركود السياسي الذي شهدته أسكتلندا على مدار العقد الماضي".

كما وصف رئيس الوزراء استفتاء عام 2014، والذي صوت فيه الأسكتلنديون ضد الاستقلال بنسبة 55 في المائة، بأنه كان اقتراعا يحدث "مرة واحدة في كل جيل".

ومع ذلك، وجد الاستطلاع، أن ما يقرب من ثلثي الأسكتلنديين يعتقدون أن حكومة المملكة المتحدة يجب أن تسمح بإجراء استفتاء على الاستقلال في غضون السنوات الخمس المقبلة إذا فازت الوزيرة الأولى نيكولا ستيرجن بأغلبية المقاعد في انتخابات البرلمان الأسكتلندي العام المقبل.

وفيما يتعلق بنسبة التأييد لجونسون، أشار الاستطلاع إلى أن ثلاثة أرباع المستطلعين (76 في المائة) غير راضين عن أدائه كرئيس للوزراء، فيما بلغت نسبة الراضين عن أدائه 19 في المائة فقط.

وفي رد فعل على نتائج الاستطلاع، قال نائب زعيم الحزب الوطني الأسكتلندي كيث براون "إن هذا استطلاع تاريخي يظهر أن الاستقلال أصبح الآن الإرادة الراسخة لغالبية الناس في أسكتلندا"، مضيفًا أن حزبه لا يأخذ ذلك كأمر مسلم به وسيضاعف جهوده من الآن وحتى انتخابات العام المقبل للاحتفاظ بثقة الشعب، "لكن من الواضح أكثر من أي وقت مضى أن مستقبل أسكتلندا يكمن في كونها دولة مستقلة".

  1. الاخبار
  2. اخبار عربية ودوليه