البرتغال تعود لفرض قيود مشددة بعد انتشار فيروس كورونا

١١ اشهر مضت ٥٣
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

قررت السلطات في البرتغال فرض إجراءات أكثر صرامة اعتبارا من غد الخميس لاحتواء الزيادات القياسية في معدلات تفشي فيروس كورونا بما يشمل فرض قيود أشد على التجمعات وتشديد العقوبات على المؤسسات التي تخالف القواعد.

وقال رئيس الوزراء أنطونيو كوستا في مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء «أعلم أن الكثير من الناس أرهقتهم القيود... وأعلم أيضا أن الكثير من الناس خاصة الشبان لديهم انطباع خاطئ بأن مخاطر كوفيد-19 أقل بالنسبة لهم. لكن هذا الانطباع مضلل. كوفيد-19 يشكل خطرا عليك لكن الأمر يحمل أيضا خطرا كبيرا وهو عدوى الآخرين».

واعتبارا من غد الخميس، ستقتصر التجمعات المسموح بها على خمسة أفراد. ويمكن حضور الأفراح وحفلات التعميد بما لا يتجاوز 50 شخصا بينما ستحظر إقامة احتفالات في الجامعات.

وتمت مضاعفة الحد الأقصى للغرامات التي تفرض على الشركات التي تخالف القواعد ليصبح عشرة آلاف يورو بدلا من خمسة آلاف.

كما سيطرح كوستا على البرلمان مقترحا لتحويل وضع الكمامات إلى إجراء إلزامي في الأماكن المفتوحة المكتظة وإلزام بعض العاملين بتحميل تطبيق لتتبع مخالطي الحالات المؤكدة.

وقال كوستا إن الحكومة لن تخشى من فرض المزيد من القيود إذا لم يتباطأ تفشي المرض.

وتلقت البرتغال، التي يقطنها نحو عشرة ملايين نسمة، إشادة في البداية على مواجهتها السريعة للجائحة إذ سجلت عدد حالات أقل مقارنة بدول أخرى بلغ نحو 90 ألفا وتوفي 2110 بالمرض.

لكن البلاد سجلت الأسبوع الماضي ما يفوق الألف حالة يوميا للمرة الأولى منذ أبريل وسجلت يوم السبت رقما قياسيا للزيادة اليومية بلغ 1646 إصابة في إطار زيادة في الحالات تشهدها أوروبا بوجه عام بعد تراجع التفشي خلال الصيف.

الوضع في مصر

اصابات

104,648

تعافي

97,743

وفيات

6,062

الوضع حول العالم

اصابات

38,411,580

تعافي

28,877,123

وفيات

1,091,625

  1. الاخبار
  2. اخبار فيروس كورونا المستجدّ كوفيد19