«بلومبرج» للاقتصاد الجديد تعلن تفاصيل منتدى 2020 بمشاركة أكثر من 500 ضيف

٨ اشهر مضت ٤٠
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد


يشارك كل من المركز الصيني للتبادلات الاقتصادية الدولية والمعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية ومعهد مانديلا لدراسات التنمية في استضافة منتدى بلومبرج للاقتصاد الجديد 2020، والذي يقام افتراضياً في الفترة من 16 إلى 19 نوفمبر بمشاركة أكثر من 500 ضيف بينهم رؤساء دول حاليون وسابقون ورجال أعمال مؤثرون ومسؤولون حكوميون وأكاديميون وخبراء من جميع أنحاء العالم، وذلك في جهد تعاوني يجمع بينهم للمساعدة في إعادة تشكيل أجزاء رئيسية من الاقتصاد العالمي بعد الأضرار التي ألحقتها به جائحة كوفيد-19، مع التركيز على الاستدامة وتحقيق النمو الشامل.

ويتمثل الهدف من هذا الجهد التعاوني في الجمع بين قادة الشرق والغرب للعمل بغية الوصول إلى «اقتصادنا الجديد»، والذي يجسد مستقبلاً مشتركاً يعكس التحولات في القوى الاقتصادية في العالم اليوم. ويقام منتدى بلومبرج للاقتصاد الجديد للعام الثالث، ويمثل منصة اجتماع فريدة للقطاعين العام والخاص لتبادل الأفكار في وقت نشهد فيه انتقال القوة الاقتصادية من العالم الصناعي إلى الأسواق الناشئة، ما يوفر فرصاً استثنائية وتوترات وتحديات جديدة.

وفي معرض حديثه عن المنتدى، قال جاستن سميث، الرئيس التنفيذي لمجموعة بلومبرج الإعلامية: «تأسس منتدى بلومبرج للاقتصاد الجديد على أساس القناعة بأنه لا يمكن حل القضايا الأكثر إلحاحاً في العالم إلا من خلال العمل الجماعي في جميع المناطق والقطاعات والصناعات. وقد أضيفت مسألة ملحة أخرى هذا العام، حيث يهدد فيروس كوفيد-19 بتعميق الانقسامات بين الشرق والغرب. إننا نعتقد أن هذه المحادثات ضرورية، ولهذا السبب سيقام منتدى بلومبرج للاقتصاد الجديد في نوفمبر كمؤتمر افتراضي، بدعم ومشاركة ضيوف مرموقين من جميع أنحاء العالم. ولهذا السبب أيضاً سيُبث المنتدى على الهواء مباشرة للمرة الأولى في تاريخه، وذلك لجعل هذه المحادثات متاحة لجمهور عالمي واسع في هذه الأوقات الحرجة».

وعقب نجاح المنتدى عام 2019 في بكين الذي شارك في استضافته المركز الصيني للتبادلات الاقتصادية الدولية، ينضم إليه في استضافة المنتدى الافتراضي هذا العام كلٌّ من المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية ومعهد مانديلا لدراسات التنمية. وستشارك هذه المنظمات وجهات نظرها ورؤيتها للسير قدماً بحوار بنّاء حول أفضل السبل للخروج من أزمة كوفيد-19، وتسهيل التحول العالمي الذي نشهده حالياً، وتعزيز محركات التنمية الضرورية في العصر الاقتصادي الجديد.

من جانبه، قال تشانغ شياو تشيانغ، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للمركز الصيني للتبادلات الاقتصادية الدولية: «تسببت جائحة كوفيد-19 بتحديات هائلة جديدة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية العالمية. وفي هذه اللحظة التاريخية، يشعر المركز الصيني للتبادلات الاقتصادية الدولية، باعتباره مؤسسة بحثية، بمسؤولية كبيرة لمواصلة العمل الوثيق مع بلومبرج والمنظمات الأخرى للمشاركة في استضافة منتدى الاقتصاد الجديد الذي يقام بشكل افتراضي، ويجمع بين الحكومات العالمية وقادة الأعمال والفكر لمناقشة القضايا والتحديات الجديدة التي تواجه البشرية، والمساهمة في تعافي الاقتصادي العالمي وتطوير الابتكارات الاجتماعية من أجل تحقيق التنمية المستقبلية».

من جهته، قال جون تشيبمان، المدير العام والرئيس التنفيذي للمعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية: «يعدّ المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية مؤسسة عالمية تهتم بتقديم الحقائق والتحليلات حول كيفية تأثير الاتجاهات الجغرافية-الاقتصادية على الأمن والاستقرار الدوليين. من المهم بالنسبة لنا العمل بشكل وثيق مع العاملين في القطاع الخاص ممن يقدمون ابتكاراتهم للسوق. لذا يسعدنا أن نكون جزءاً من نقاشات منتدى بلومبرج للاقتصاد الجديد هذا العام، وأن ننضم إلى الآخرين للتفكير في شكل العلاقات الاقتصادية الدولية المتغيرة.

من جانبها، قالت غراسا ماشيل، الرئيس التنفيذي لمعهد مانديلا لدراسات التنمية: «من الضروري أن يجتمع في هذه الأوقات الحرجة قادة قطاع الأعمال العالمي والحكومات وقادة المؤسسات غير الربحية، وذلك لتوفيق الآراء حول أفضل السبل لقيادة العالم خلال فترة التعافي الاقتصادي وإعادة الإعمار بعد جائحة كوفيد -19. وينبغي على القادة الأفارقة، وكثير منهم سينضم إلينا في منتدى بلومبرج للاقتصاد الجديد، أن يلعبوا دوراً محورياً في توجيه هذه الأجندة، وأن ينفذوا سياسات تضمن مراعاة مصالح جميع المواطنين».

وسيفتتح مايكل ر. بلومبرج، مؤسس شركة بلومبرج إل بي ومؤسسة بلومبرج الخيرية وعمدة مدينة نيويورك لثلاث ولايات انتخابية، منتدى بلومبرج للاقتصاد الجديد 2020، والذي يتضمن جلسات عامة محفزة للتفكير، وعروضاً تقديمية، واجتماعات ثنائية لدفع أجندة مرحلة التعافي الاقتصادي. وسيتناول جدول الأعمال على مدار أربعة أيام خمسة مواضيع أساسية، هي التمويل والتجارة والمناخ والصحة والمدن. وسيتضمن المنتدى ًفقرة يومية «للأصوات العالمية» تجمع بين مجموعة متنوعة من المساهمين من جميع أنحاء العالم، ما يوفر لهم منصة للتحدث مباشرة مع مجتمع منتدى الاقتصاد الجديد حول التحديات التي يواجهونها وما يلزمهم للتعافي في اقتصاد ما بعد كوفيد-19.ويقام المنتدى عام 2020 بالشراكة مع مجموعة أدنوك وشركة دانغوتي للصناعات المحدودة وإكسون موبيل وفيديكس وبنك إتش إس بي سي ومجموعة هيونداي موتورز وشركة ماستركارد وشركة تاتا صونز وشركة فانكي. كما تعد شركة ماكينزي شريك المعرفة الحصري.

وللمرة الأولى هذا العام، سيدعو منتدى بلومبرج للاقتصاد الجديد إلى مشاركة واسعة للجمهور العالمي في عدد من الجلسات التفاعلية التي يتم بثها مباشرة.

الوضع في مصر

اصابات

104,648

تعافي

97,743

وفيات

6,062

الوضع حول العالم

اصابات

38,411,580

تعافي

28,877,123

وفيات

1,091,625

  1. الاخبار
  2. اخبار اقتصادية