بعد 45 سنة زواج.. فوزية تطلب الطلاق: «أعيش كالأرملة»

١١ اشهر مضت ٣٣
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

عاشت فوزية حياتها كأي سيدة مصرية تفني حياتها في تربية أبناءها الـ5، وكان زوجها يخرج للعمل يوميا ويترك لها مهمة تربية أبنائها وتجلس لساعات طوال الليل والنهار بمفردها تنتظر عودة محمد زوجها، الذي كان يقضي يومه خارج المنزل مع أصدقائه، حاولت فوزية إقناع زوجها بأن يقلع عن السهر بشكل يومي معهم وتركت المنزل دون أي مبرر سوى رغبة في الجلوس معهم لقضاء وقته دون مراعاة لواجباته الزوجية أو حقوقها الزوجية، وهكذا مرت الأيام والسنوات وسرعان ما كبر أبنائها واقتربوا من مرحلة إنهاء تعليمهم، لم تتوقف معاناتها عند هذا الحد بل إن زوجها استقل للعيش في شقة ثانية داخل المنزل.

فكرت فوزية مليا حينها أن تطلب الطلاق مرارا وتكرارا من أجل أن يتغير زوجها الذي لا يلتزم بواجباته اتجاهها، وبالفعل عقدت النية بداخلها أن تطلب منة الطلاق، لتنتهي من معاناتها معه، إلا أنه رفض بحجة الخوف على أولادهما، وهكذا أمضت فوزية سنوات عمرها تربي أبناءها بمفردها إلى أن أنهى أبنائها جميعهم مراحل تعليمهم وتزوج واحد تلو الآخر وحينها أصبحت فوزية تعيش بمفردها داخل منزلها كسيدة مطلقة أو أرملة بالرغم من أن زوجها يعيش معها داخل منزل واحد، شعرت الزوجة بالوحدة القاتلة بعدما تزوج أبناءها توسلت لزوجها أن يعيش معها يؤنس وحدتها وتقضي معها بقية أيام عمرها إلا أنه رفض، لم تجد فوزية سبيلا للتخلص من معاناتها سوى أن تلجأ إلى محكمة الأسرة بمركز مطاي شمال محافظة المنيا تطلب خلع بعد أكثر من 45 سنة زواج من زوجها الذي تركها تعيش وحيدة بمفردها.

  1. الاخبار
  2. اخبار مصر