التصريح بدفن ‏جثة المهندسة المنتحرة بمجمع محاكم الإسكندرية

٩ اشهر مضت ٢٨
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

قررت نيابة المنشية بالإسكندرية، التصريح بدفن جثة مهندسة لقيت مصرعها إثر سقوطها من الطابق الـ15 بمجمع المحاكم بمنطقة المنشية بعد تشريحها لبيان سبب الوفاة، والتحفظ على كاميرات المراقبة بمبنى المحكمة، وطلب تحريات المباحث حول الواقعة، واستدعاء أهليتها لسؤالهم.

تلقى اللواء سامي غنيم، مدير أمن الإسكندرية، إخطارا من مأمور قسم شرطة المنشية، يفيد بسقوط سيدة من الطابق الـ15 بمبني مجمع المحاكم بطريق الكورنيش.

علي الفور انتقل مأمور وضباط القسم، وتبين من الفحص أن الجثة لسيدة تدعى "منال.م.ع.م، 51 سنة"، مقيمة بمنطقة رشدي بدائرة قسم شرطة سيدي جابر.

بالمعاينة والفحص تبين أن المتوفاة سقطت من الطابق الـ15 بمجمع محاكم الإسكندرية، لتسقط جثة هامدة على سطح الطابق التاسع بذات المبنى، تم نقل جثتها إلى مشرحة كوم الدكة تحت تصرف النيابة، وتحرر المحضر اللازم بالواقعة واخطرت النيابة التحقيقات.

وقال شهود العيان إن الجثة لمهندسة في العقد الخامس، وأنها كانت تنوي الانتحار بإلقاء نفسها، وعندما جاءت الشرطة لمعاينة الجثة وجدوا داخل حقيبتها وصية بخط اليد عبارة عن ورقة مكتوب بها عبارة "ثلث التركة للأعمال الخيرية، والثلث للورثة، والثلث لبناء مسجد".

فيما استمعت النيابة إلى أقوال زوجها الذي يدعى "سمير"، وقرر أن لا يعلم شئ عن الواقعة ولا يوجد خلافات بينه وبين زوجته المنوفية وأن أمور العائلة مستقرة.

  1. الاخبار
  2. اخبار مصر