معتز الدمرداش: لم أطمح إلى أن أكون مذيع بدرجة زعيم سياسي أو مُنظَّر

٩ اشهر مضت ٢٦
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

استضاف الدكتور حسن راتب، الإعلامي معتز الدمرداش، في برنامج شخصيات في حياتي، الذي يعرض غدًا الجمعة، على قناة المحور.

وتطرق «راتب» إلى ثورة 2011، وقال: «كان لي رأي في هذه الثورة وأعلنته ‏حينها أنها ثورة شباب ممكن يكون شباب مندفع أو يريد مزيد من الحرية، ولكنها سيقت إلى ‏منعطفات كنا لا نحب أن تنساق إليها»، موجهًا سؤاله لـ«الدمرداش»، قائلا: «هذه كانت مرحلة صعبة على أي وطني يخشى على ‏مصلحة وطنه، فما رأيك؟».‏

وأجاب معتز:«هذا الكلام يمثل مرحلة هامة جدًا في مشواري الإعلامي، وهي فترة ‏قبل وبعد 2011، ولم أكن متحمس للثوار أو ‏الشباب»، موضحًا أنه لم يكن متحمسًا لهم لوصفه رجل ثورجي، ولكن كان متمسك بدوره ‏كإعلامي له خلفية إعلامية ووجدان إعلامي وشخصية»، مؤكدًا أن هناك خلط كبير بين دور ‏الإعلامي والزعيم السياسي، موضحًا أنه لم يطمح أبدًا أن يكون مذيع بدرجة زعيم أو زعيم سياسى ‏ومنظر بدرجة مذيع تلفزيونى، ولم يطمح لهذا لعدم فهمه له وهو أمر لا يتفق مع ثقافته ولا مهنيته ‏ولا مع خلفيته الدراسية والمهنية التي كانت مزيج بين الإعلام العربي والمصري والغربي.

وأضاف «الدمرداش» قائلا: «على سبيل المثال لا نفتح برنامج توك شو في البلدان التي ننظر إليها والتي نأخدها كمثل أعلى وإعلام متطور وكبير، ولا أريد ذكر أسماء قنوات معينة، وأنا لست مع شباب أو ثوار أو ضد آخرين، ولكن أنا مع الحدث والشارع ‏وأنقله كما هو».

وأوضح: «لأني طول عمري مذيع أخبار الشؤون الجارية، وكنت أنقل فقط ما يحدث، وأدقق ‏بقدر المستطاع في صحة المعلومة قبل نقلها لكثرة البلبة والإشاعات، وكنت أنقل تحرك الشارع، ‏وهو أمر لم نعاصره من قبل وكان أمر جديد فحدث نوع من الإرتباك».

وأكد معتز الدمرداش أنه لم يمتهن أي مهنة سوى الإعلام، وهي المهنة المؤهل لها، عكس كثير من ‏العاملين في المجال غير المؤهلين أكاديميًا لامتهانها».

الوضع في مصر

اصابات

104,915

تعافي

97,920

وفيات

6,077

الوضع حول العالم

اصابات

38,729,174

تعافي

29,119,249

وفيات

1,096,320

  1. الاخبار
  2. اخبار مصر