ابنة الشهيد العقيد محمد عبد السلام: فخورة بما قدمه من تضحية لمصر

٩ اشهر مضت ٢٠
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

ابنة الشهيد العقيد

ابنة الشهيد العقيد محمد عبد السلام

قالت ابنة الشهيد العقيد محمد عبد السلام، أثناء فعاليات احتفال تخرج دفعة جديدة من طلبة كلية الشرطة، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، واللواء محمود توفيق، وزير الداخلية، والمستشار عدلي منصور، رئيس الجمهورية السابق، ولفيف من الوزراء وكبار المسئولين، إنها فخورة بوالدها وما قدمه من تضحية من أجل مصر، كما إنها فخورة بشقيقها الملازم تحت الاختبار عيد محمد عبد السلام.

وأضافت خلال كلمتها «والدي كان يتمنى أن أصبح طبيبة وبالفعل قمت بتحقيق أمنيته بعد استشهاده»،
واختتمت حديثها قائلة «دم أبويا مش هيروح هدر وأخويا هيكمل مسيرته».

ومن جانبها، قالت والدة الشهيد الملازم أول محمد كريم ضيف «إن نجلها كان أول فرحتها وكان على قدر كاف من تحمل المسئولية طوال حياته»، وأشارت إلى أن نجلها الأصغر قال لها إنه يريد دخول كلية الشرطة، مثل محمد شقيقه فقالت له «أنا موافقة على بركة الله لأن الجيش والشرطة في خدمة البلد».

ويشهد الرئيس السيسي الحفل في حضور رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، واللواء محمود توفيق وزير الداخلية، وعدد من قيادات الشرطة والقوات المسلحة، وعدد من الإعلاميين ورؤساء تحرير الصحف، وأسر الخريجين، في أكاديمية الشرطة بالقاهرة الجديدة.

وتعد كلية الشرطة من أقدم الكليات في منطقة الشرق الأوسط، حيث تم إنشاء مدرسة البوليس في ثكنات عابدين 1896 لمدة 10 سنوات، ثم صدر أول قانون للمدرسة في 1907 حتى 1924، حيث تغير اسم مدرسة البوليس إلى كلية البوليس 1925 حتى 1952، وبعدها بعام تغير اسمها إلى كلية الشرطة حتى سنة 1974، وبعدها بعام أصبحت كلية الشرطة أحد كيانات أكاديمية الشرطة.

  1. الاخبار
  2. اخبار مصر