سفيرة مصر في موريشيوس: المركز الثقافي العربي يسهم في نشر اللغة العربية

٣ اشهر مضت ١٢
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

أهدت السفيرة آية سعد، سفيرة مصر في موريشيوس، رئيسي جمعية "الهلال الأزرق" و"بيت القرآن" الموريشيتين، عددا من المصاحف المترجمة إلى عدة لغات ومجموعة من الكتب الدينية المتضمنة مفاهيم وصحيح الإسلام الوسطي المعتدل، والتي سبق وأن تلقتها السفارة من الأزهر الشريف ووزارة الأوقاف.

وذكرت وزارة الخارجية - في بيان اليوم الخميس- أن السفيرة آية سعد أكدت أن هذه الكتب ستسهم في إزالة المفاهيم المغلوطة عن الإسلام، فضلا عن مكافحة الأفكار المتطرفة والإرهاب.

وأعربت السفيرة المصرية، خلال اللقاء، عن سعادتها بالتطور الوثيق الذي شهده التعاون مع الجمعيات الإسلامية في موريشيوس، مستشهدة بالعديد من الأنشطة التي تمت في هذا الصدد وأهمها استقبال هذه المؤسسات لعدد من الأئمة المصريين سنويًا لإحياء شهر رمضان الكريم، ومشاركة مرشح موريشيوس في مسابقة القرآن الكريم السنوية التي تنظمها وزارة الأوقاف، علاوة على استفادة الطلبة الموريشيسين من المنح الدراسية التي يقدمها الأزهر الشريف في مختلف المجالات.

وأشارت إلى تطلعها للانتهاء من إجراءات إنشاء "المركز الثقافي العربي" في موريشيوس؛ والذي سيسهم بدرجة كبيرة في نشر اللغة العربية في البلاد.

ومن جانبهما، أعرب رئيسا الجمعيتين الموريشيتين عن شكرهما للأزهر الشريف ولوزارة الأوقاف على المبادرات والأنشطة التي أسهمت في دعم التعاون الديني بين البلدين، وأكدا تطلعهما لإنشاء "المركز الثقافي العربي"، خاصة في ضوء قلة أعداد مدرسي اللغة العربية في موريشيوس.

  1. الاخبار
  2. اخبار مصر