رباب عبده: تأهيل المشرفين على دور الرعاية يخلصنا من العنف ضد الأطفال

٣ اشهر مضت ٢٨
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

ندّدت المحامية رباب عبده، نائب رئيس الجمعية المصرية لمساعدة الأحداث بحالة العنف الذى شهدها فيديو تمثيل أطفال الكنيسة لمذبحة داعش ولفتت  إلى أن ذلك لا يمجد دور الشهداء بل يمثل عنفا ضد الأطفال، فلابد من وجود بيئة صديقة للطفل ونقدم له قدوة حسنة .

وأضافت "عبده" فى تصريحات خاصة لصدى البلد هذه المشاهد تؤثر نفسيا على الطفل ويحاول تقليدها فيما بعد، ولابد من وجود توعية لدور العبادة بأن يصوروا للأطفال القدوة الحسنة.

وأكدت أن المجلس القومى للطفولة والأمومة قام بإصدار بيان استنكار للفيديو، ولكن كان لابد من تحرك أقوى بمخاطبة الكنيسة وتقديم العون النفسى للأطفال من خلال جلسات نفسية بسبب تأذيهم من هذا المشهد التمثيلى.

وتابعت أن العنف ضد الأطفال ليس جديدا خاصة فى دور الرعاية، بسبب أن القائمين على الدار غير مؤهلين نفسيا أو تربويا أغلبهم من رواد الدار ولذلك يقدمون خبرات غير سوية للأطفال، لذلك يجب أن يخضع القائمون على دور الرعاية  لدورات تدريبية، وذلك تقوم به وزارة التضامن الإجتماعى .

ونوهت الى أن الطفل بسبب العنف يصبح مشوها نفسيا قبل جسديا، بسبب عدم الخلفية الصحيحة لفكرة الثواب والعقاب فى دور الرعايا ، ولا يجد الطفل من ينصت لمشاكله،ويجب أن يخاطب المجلس القومى للطفولة وزارة التضامن لمراقبة هذه الدور ومتابعة حالات الأطفال المتضررين.  

  1. الاخبار
  2. اخبار مصر