شعراوي: تخصيص 50 مليون جنيه لترويج المنتجات الحرفية بقنا وسوهاج

٣ اشهر مضت ٢٦
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

أكد وزير التنمية المحلية محمود شعراوي اهتمام الرئيس عبدالفتاح السيسي بتنمية التكتلات الاقتصادية بقنا وسوهاج وتكليف صندوق تحيا مصر بتخصيص ٥٠ مليون جنيه إضافية لترويج وتسويق المنتجات الحرفية بالمحافظتين . 

جاء ذلك خلال تفقد شعراوي معرض "تراثنا" للحرف اليدوية والتراثية، حيث قام بجولة في جناح برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر بمحافظتى قنا وسوهاج فى المعرض ، والذي يضم أكثر من ١٢ عارضة لمنتجات التلي بجزيرة شندويل وهي تطريز النسيج اليدوي بخيوط من الذهب والفضة ويمثلون أكثر من ١٢٠٠ سيدة حرفية ، بالإضافة إلي خمس عارضين لمنتجات الأثاث بطهطا بمحافظة سوهاج والذين يمثلون أكثر من ١٥٠٠ ورشة لصناعة الأثاث ، و٧ عارضين لمنتج الفركا ( الشيلان اليدوي) بنقادة بمحافظة قنا ويمثلون أكثر من ٥٠٠ حرفي الفركا بقنا. 

وشدد وزير التنمية المحلية علي أن الوزارة تقدم كل الدعم والمساندة للمشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر بالمحافظات وتساند أصحابها عبر تسهيل حصولهم علي قروض ميسرة من صندوق التنمية المحلية وبرنامج مشروعك للتوسع في تلك الصناعات والمشروعات وتطويرها و توفير فرص عمل مستقرة وناجحة وتنمية الاقتصاد الوطني . 

وأعرب عن سعادته بزيارة معرض "تراثنا" والذي يعبر عن ميراثنا الحضاري وأصالة الشخصية المصرية وتفردها بين جميع شخصيات بلدان العالم..مطالبا العارضين والعارضات في جناح البرنامج بإتاحة منتجاتها بأسعار مخفضة لتشجيع المواطنين علي الشراء وزيادة إنتاجهم والتوسع في التكتلات الاقتصادية الموجودة وخلق فرص عمل جديدة . 

وقال الوزير إن دعم تلك التكتلات الاقتصادية ستوفر فرص عمل للشباب وتؤثر على تحسين مستوى الدخل والمستوي المعيشى للمواطنين المشتغلين بتلك المشروعات ، موضحا أن البرنامج شمل تنمية وتطوير عشر تكتلات بقنا وسوهاج في سبيل دعم التنمية الاقتصادية وتعزيز التنافسية من خلال إعداد خطة استراتيجية لكل تكتل . 

وأضاف وزير التنمية المحلية أن البرنامج بدأ فى تنفيذ الخطط التنفيذية لتكتلات المرحلة الأولى بقنا وسوهاج وهي تكتل التلي بجزيرة شندويل وتكتل الأثاث بطهطا وتكتل العسل الأسود بنجع حمادي من خلال توجيه أكثر من 418 مليون جنيه يتم استثمارها العام الجاري في خطة المرحلة الأولى لتطوير التكتلات الاقتصادية بقنا وسوهاج.

وأشاد شعراوي بروعة وإبداع المنتجات التي يتم عرضها في جناح برنامج تنمية الصعيد والتي أبهرت كافة المترددين علي المعرض.. مؤكدا أن المنتجات التراثية المصرية تفوق في جمال تصميماتها وروعتها المنتجات الموجودة في الأسواق العالمية، وتحتاج إلى الترويج الجيد لها داخليًا وخارجيًا وهو ما تقوم به الوزارة حاليًا بالتنسيق مع الوزارات والجهات المعنية لتقديم كافة أوجه الدعم والمساندة لأصحاب الحرف اليدوية والتراثية، لزيادة فرص العمل في هذه التكتلات الاقتصادية بسوهاج وقنا . 

وقدم شعراوي التهنئة لكل العارضين في جناح برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر على جودة المنتجات المعروضة ، مؤكدًا أن المعرض هو أول خطوة في تنفيذ خطة متكاملة لتطوير كل تكتل ستشمل تدريب الحرفيين وتحديث التصميمات بالتنسيق مع كبرى الشركات والمصممين العالميين، وسفر الحرفيين بقنا وسوهاج للتكتلات الناجحة في دول العالم المختلفة لاكتساب أفضل المهارات والخبرات الدولية . 

وأضاف وزير التنمية المحلية أنه جاري التنسيق مع كافة الوزارات والجهات الحكومية لتنفيذ خطة التطوير وفقًا لاختصاص كل جهة . 

من جانبهم أعرب العارضون بجناح برنامج التنمية المحلية سعادتهم بالفرصة التي حصلوا عليها ووفرتها وزارة التنمية المحلية والبرنامج للتواجد في هذا المعرض الهام ، مؤكدين وجود طلبات كثيرة علي المنتجات الخاصة بهم من المواطنين المترددين علي المعرض .

شارك في الجولة الدكتور هشام الهلباوي مدير برنامج التنمية المحلية في صعيد مصر والدكتور خالد عبدالحليم نائب مدير البرنامج وعدد من قيادات البرنامج والوزارة وممثلين للوحدات التنفيذية للبرنامج في قنا وسوهاج. 

جدير بالذكر إن "معرض تراثنا" يعد أكبر معرض للحرف اليدوية والتراثية، ويشارك به حوالي 630 عارضًا وعارضة من جميع محافظات الجمهورية، من بينهم 45 جمعية أهلية، بزيادة كبيرة عن العام الماضى والتي كانت تشهد مشاركة 520 عارضا و35 جمعية أهلية.

  1. الاخبار
  2. اخبار مصر