وليد زهران: القومي للأمومة بحاجة إلى لجنة رصد بجانب الخط الساخن لحماية الأطفال

٣ اشهر مضت ٢٠
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

قال المحامي الحقوقي وليد زهران، إن الأطفال هم الحلقة الأضعف في الأسرة وهم الضحية لأي خلاف، مشيرًا إلى أنه رغم أن لدينا قانونا من أقوى قوانين حماية الطفل في العالم فإنه لا توجد منظومة كاملة تحمي الأطفال في مصر. 

وأضاف "زهران" لـ"صدى البلد": "هناك تشريعات يجب تغليظ العقوبات فى بعض الجرائم خاصة في هتك العرض بأن تصل للإعدام لتكون رادعة، ولابد من دور رقابة للأسرة في المنازل بحيث يتابعون ما يرونه الأطفال وكذلك على الدولة حجب المواقع التى تصدر لهم مشاهد تؤثر على نفسيتهم".

وأشار أن المجلس القومي للطفولة والأمومة يجب أن يعد قائمة من التشريعات التي تتناسب مع العصر وتحمى الطفل بشكل جدّي، ويجب أن يكون للمجلس وحدة رصد بجانب الخط الساخن دورها الوجود في الشوارع وتتابع عن قرب الأطفال سواء في الشارع أو المدارس أو دور الرعايا وأيضا تتابع السوشيال ميديا ويترقب الفيديوهات التي بها إهانة أو تعذيب للأطفال.

ونوه بأن قانون الأحوال الشخصية لا تحمى الطفل ونحتاج إلى مراجعة مجموعة من القوانين الاجتماعية حتى تستقيم الأسرة، والخروج بقانون أحوال شخصية جديد يضمن للطفل الرعايا والأمان والإنفاق العادل بعد الانفصال.

  1. الاخبار
  2. اخبار مصر