فرض عقوبة على مسئولين فى حكومة روسيا على خلفية قضية نافالنى

٣ اشهر مضت ١٩
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

أعلن الاتحاد الأوروبي وبريطانيا، اليوم الخميس، فرض عقوبات على مسئولين رفيعي المستوى في روسيا، على خلفية قضية التسميم المزعوم للمعارض الروسي أليكسي نافالني.

وتضم القائمة السوداء الجديدة التي نشرها الاتحاد الأوروبي والخارجية البريطانية اليوم أسماء ستة مسئولين بارزين في روسيا، وهم مدير هيئة الأمن الفيدرالية، ألكسندر بورتنيكوف، والنائب الأول لمدير إدارة الرئيس الروسي، سيرغي كيريينكو، ورئيس مديرية السياسات الداخلية في إدارة الرئيس، أندريه يارين، ومبعوث الرئيس الروسي لدى منطقة سيبيريا، سيرغي مينيايلو، ونائبا وزير الدفاع الروسي، بافيل بوبوف، وأليكسي كريفوروتشكو.

كما تطال العقوبات مؤسسة روسية واحدة، وهي المعهد الحكومي لبحوث الكيمياء العضوية والتكنولوجيا.

وتقضي العقوبات بتجميد الأصول المصرفية للمدرجين على هذه "القائمة السوداء" ومنع سفرهم إلى الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة، بالإضافة إلى حظر تحويل أي أموال لديهم.

وأشار الاتحاد الأوروبي في البيان المنشور في مجلته الرسمية إلى أن آلية العقوبات نفسها استخدمت في قضية التسميم المزعوم للضابط السابق في المخابرات الروسية والجاسوس المزدوج، سيرغي سكريبال، وابنته يوليا، في مدينة سولزبوري البريطانية في مارس 2018.

ورفضت روسيا قطعيًا الاتهامات الموجهة إليها في قضية نافالني الذي تدهورت صحته في 20 أغسطس عندما كان على متن طائرة ركاب متوجهة من مدينة تومسك في شمال شرقي البلاد إلى العاصمة موسكو.

  1. الاخبار
  2. اخبار عربية ودوليه