«كورونا» يحقق «المساواة بين الجنسين» في «الوفاة» عكس ما كان شائعا

٣ اشهر مضت ٢٧
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

الرجال هم الوجه الآخر للنساء ومتساوون معهم في التعرض للوفاة جراء الإصابة بفيروس كورونا، حسب دراسة جديدة توضح عكس الدراسات السابقة التي تقول إن الذكور «أكثر عرضة» للوفاة مقارنة بالإناث .

و قال موقع «ديلي ميل» البريطاني في تقرير له اليوم إن الدراسة الجديدة التي أجراها باحثون من الكلية الملكية البريطانية تؤكد أن الرجال والنساء يموتون بسبب فيروس كورونا بأرقام متشابهة على الرغم من البحث السابق الذي يوحي بأن المرض له تأثير أكثر شدة على الرجال .

وأشار التقرير إلى أن الباحثين الذين تتبعوا الوفيات في الدول الأوروبية وأستراليا ونيوزيلاندا وجدوا أنه لا يوجد فرق كبير بين أعداد الرجال والنساء الذين ماتوا في الموجة الأولى من تفشي الوباء، موضحا أن من بين 12 دولة بلغ عدد الوفيات بين الرجال 105.800 حالة، و100.000 حالة بين النساء، وأن هناك اختلافات في مختلف الدول، حيث توجد تزيد الوفيات في أحد الجنسين عن الآخر، ولكن الفجوة صغيرة بشكل عام .

ولفت التقرير إلى أن العلماء كانوا يشيرون مرارا إلى أن الرجال هم أسوأ تأثرا بفيروس كورونا مقارنة بالنساء، حيث أشارت دراسة من كلية لندن الملكية في أبريل الماضي أن احتمال تعرض المرأة للوفاة بـ«كوفيد-19» أقل من الرجل غير أن تقرير أصدرته «الصحة العامة» بانجلترا يفيد أن معدلات الوفاة وصلت إلى 59 % بين الرجال .

ونبه إلى أن الدراسة الجديدة، والتي أجريت في كلية لندن الملكية أيضا، لم تعثر على الأرقام التي تدعم ذلك، لكن الباحثين فسروا ذلك بأسباب محتملة تتمثل في أن بعض الدول قد يكون بها عدد نساء أكثر من الرجال في دور الرعاية مما أدى إلى وفاة المزيد منهن، بينما يعني الفحص المحدود أثناء الموجة الأولى أن كثيرا من الحالات بين الرجال كانت مفقودة .

وفي سياق متصل، أجرى معهد وايزمان للعلوم دراسة مسحية جديدة حول احتمالات إصابتك بفيروس كورونا ويساعد الدول في اتخاذ قرار بشأن من له الأولوية في الفحص، نظرا لأن مواد الفحص صعب الحصول عليها، حسبما قالت صحيفة جيروزاليم بوست في تقرير لها اليوم .

ويعتمد المسح على ثلاثة أسئلة تتعلق بالنوع (ذكر أو أنثى ) والسن والأعراض في حال الإصابة بأي منها .

وقال التقرير إن الاستطلاع يستند إلى نموذج تفصيلي في دراسة نشرها باحثون بمعهد وايزمان ومركز ربامام الطبي، وخدمات «كلليت» للرعاية الصحية وكلية لندن وجامعة تل أبيب من بين جهات أخرى .

وأضاف التقرير أن الباحثين يدركون أن إمكانيات الفحص محدودة حول العالم، وأن هناك حاجة لاتباع اسلوب ما لتحديد الأفراد ممن لهم الأولوية في إجراء ذلك الفحص، حيث أشار فريق البحث أن هناك تفاعلات بين عدة أعراض والسن، وأن المرض يظهر بطرق مختلفة عند مختلف الفئات العمرية .

وتابع أن المعلومات التي جرى تجميعها سمحت للفريق بأن يكون نموذجا يمكن أن ياخذ معطيات النوع والسن والأعراض، ومن ثم يتنبأ بمدى إصابة الفرض بالوباء

ولفت التقرير إلى أن من لديهم أعراض يحتاجون إلى الفحص وفقا للوائح وزارة الصحة أو إذا من كانوا غير متأكدين إذا ما كانوا يحتاجون إلى الفحص عليهم الاتصال بالطبيب .

الوضع في مصر

اصابات

104,915

تعافي

97,920

وفيات

6,077

الوضع حول العالم

اصابات

38,729,174

تعافي

29,119,249

وفيات

1,096,320

  1. الاخبار
  2. اخبار فيروس كورونا المستجدّ كوفيد19